المرصد السوري: مظاهرات في السويداء ودرعا تطالب بإسقاط النظام

مع انهيار الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي الذي وصلت قيمته إلى 2500ليرة، ارتفعت أسعار جميع المواد واجتاح شبح الغلاء أسواق معظم المحافظات السورية.

هذه الطفرة في الأسعار في ظلّ الأوضاع الاقتصادية المتدهورة أساساً دفع السوريين للخروج في مظاهرات بمدينة السويداء، حيث أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أنّ المتظاهرين ردَّدوا شعارات من قبيل”سوريا لنا وما هي لبيت الأسد، والشعب يريد إسقاط النظام” إضافة لهتافهم ضد إيران وروسيا مطالبين بخروجهم من سوريا.

وفي مدينة طفس بمحافظة درعا خرجت تظاهرات شعبية تندّد أيضاً بالوضع المعيشي والاقتصادي الذي بات يعاني منه الغالبية العظمى من السوريين.

ولم تغب الهتافات من سماء المدينة فمعَ مطالبة المتظاهرين بإسقاط الحكومة والرئيس السوري ترددت هتافات بلسان المواطنين “حكومة لا تستطيع ضبط الأسعار فلترحل من هذه الديار، في كل دول العالم يفنى شخص من أجل الشعب وفي سوريا يفنى الشعب من أجل شخص” وفق ما أفاد به المرصد السوري.

ومع ارتفاع أسعار المواد الأساسية والخضار والمحروقات وغيرها لأرقامٍ لا يألفها المواطن السوري، فإن معظم المحال التجارية في كل من اللاذقية وحمص وحماة ودمشق ودرعا والسويداء لجأت للإغلاق بشكل جزئي.

ومع بلوغ الوضع في سوريا إلى هذا الحدّ يتساءل مراقبون للشأن السوري عن المصير الذي ينتظر السوريين في الأيام القادمة التي تحمل في طياتها تطبيق قانون العقوبات الأمريكي “قيصر” على سوريا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort