المرصد السوري: قوات الحكومة تستهدف قاعدة تركية بريف إدلب وأنباء عن إصابات

الاستهدافاتُ المتبادلة دونَ تحقيقِ أيِّ تقدّمٍ يُذكر على الأرض لا تزال عنوانَ المشهد في شمال غربي سوريا، لكن هذه المرة، كانت قاعدةٌ للاحتلال التركي هدفاً لضرباتِ قوات الحكومة السورية، بريف محافظة إدلب.

المرصدُ السوري لحقوق الإنسان، أكّد تعرّضَ قاعدةٍ تركيّةٍ، تقع في بلدة كنصفرة بجبل الزاوية لقذيفة مصدرُها قوات الحكومة السورية، وسط أنباءٍ عن سقوط إصابات.

وفي وقتٍ لاحقٍ، استهدفت طائرةٌ روسيَّةٌ بأربع غارات جوية المنطقةَ الواقعة بين بلدتي الفطيرة وكنصفرة في جبل الزاوية، بالقرب من قواعدَ تابعةٍ للاحتلال التركي في المنطقة.

قوات الحكومة السورية تقصف بالمدفعية والصواريخ مناطق بريفي حلب وإدلب

في الأثناء جدَّدت قواتُ الحكومة السورية، قصفها بأكثر مِن خمسٍ وعشرين قذيفةً مدفعيّةً وصاروخية، على بلدة كفر نوران بريف حلب الغربي، وذلك بالتزامنِ مع قصفٍ آخر طالَ بلداتِ الفطيرة وفليفل وبينين بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، وبلدتي العنكاوي وقليدين بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، دون معلوماتٍ عن خسائرَ بشريّةٍ.

وشهدت محاورُ مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، منذ ساعات الصباح الأولى تحرّكاتٍ مكثّفةً للعناصر والآليات العسكرية التابعة للاحتلال التركي، في ظل تقاريرَ تتحدث عن تصعيدٍ محتملٍ في قادم الأيام.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort