المرصد السوري: المئات من عمليات الخطف خلال العام 2020

مع اقتراب العام الحالي من نهايته، نشرَ المرصدُ السوري لحقوق الإنسان حصيلةَ توثيقه لعمليات الخطفِ التي شهدتْها سوريا خلالَ عام 2020.

وكان نصيبُ الأسد من عمليات الخطف في المناطق المحتلة لجيش الاحتلال التركي، إذ شهدتْ مئتي عملية خطف، بينها خطفُ عشرين طفلاً وثمان وعشرين امرأة.

وأشارَ المرصدُ إلى مقتل أحدَ عشرَ مختطفاً، بينهم طفل وثلاثة نساء، وكان لمدينة عفرين المحتلة النصيبُ الأكبرُ من عمليات الخطف، بنحو مئة وخمس وثلاثين حالة، فيما جاءتْ مناطق رأس العين وتل أبيض المحتلتين خريف عام 2019 بأربعين حالة خطف.

وفي المناطق الخاضعة للفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي ومناطق سيطرة هيئة تحرير الشام الإرهابية الذارع السوري لتنظيم القاعدة الإرهابي، سجَّلَ المرصدُ أربعينَ عمليَّة خطف، منها عمليتا خطف لأطفال، بالإضافة لاختطاف تسع نساء.

 

 

ووثَّق المرصدُ في مناطق سيطرة الحكومة السورية قرابة مئة وتسعين عملية خطف، خمسة وثلاثون منها لأطفال، وجاءتْ درعا في طليعة المحافظات التي شهدت اختطافاتٍ بنحو إحدى وأربعين حالة، تلتها دمشقُ وريفُها بنحو تسع وثلاثين حالة.

وشهدتْ محافظات الساحل السوري ثمانيَ وعشرين عمليَّة ومحاولة اختطاف، والسويداءُ ستاً وعشرين عملية، وحماةُ تسعَ عشرةَ حالة وحمصُ خمسَ عشرةَ حالة، بِحَسَبِ المرصد.

قد يعجبك ايضا