المرصد السوري: اللقاح الروسي وصل مناطق سيطرة الحكومة ضمن الصفقة الإسرائيلية

بعد وصول الدفعة الأولى من اللقاح الروسي “سبوتنيك” المضاد لفايروس كورونا المستجد، إلى مناطق سيطرة الحكومة السورية، أثيرت التساؤلات عن مصدر الأموال اللازمة لشراء اللقاح، في ظل الأزمة الاقتصادية الكبيرة التي تعانيها الحكومة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أكد أنّ وصول دفعة اللقاح الروسي إلى مناطق سيطرة الحكومة السورية، جاء ضمن البنود الخفية لاتفاقية تبادل الأسرى بين الحكومة وإسرائيل قبل أيام برعاية روسية.

المرصد أوضح، أن صفقة تبادل الأسرى بين الجانبين، تضمنت بنوداً سرية لم يتم الإعلان عنها، بينها تقديم روسيا اللقاح إلى الحكومة السورية، مقابل إطلاق الأخيرة سراح الجندية الإسرائيلية، لافتاً إلى أن هذه هي المرة الأولى التي تجري فيها الحكومة صفقة لإطلاق سراح أسرى سوريين لدى إسرائيل، وأن الأخيرة كانت ستفرج عنهم بدون صفقة.

وبحسب المرصد، فإنه وفي ظل الأزمة الاقتصادية الكبيرة التي تعانيها الحكومة السورية، والانهيار غير المسبوق لليرة، يصعب على الحكومة تأمين المال اللازم لشراء اللقاح.

وكانت وزارة الصحة السورية، قد أعلنت قبل أيام وصول الدفعة الأولى من اللقاح الروسي “سبوتنيك” المقدرة بعدة آلاف من الجرعات إلى مناطق سيطرة الحكومة، مشيرةً إلى أن حملة التطعيم ضد كورونا ستبدأ اعتباراً من الثامن والعشرين من شباط/ فبراير، وتستهدف الكوادر الطبية العاملة في مكافحة الفايروس.

قد يعجبك ايضا