المرصد السوري: الدفاعات الأمريكية تعترض مسيرة لـ”المقاومة الإسلامية” فوق قاعدة الشدادي

يتصاعدُ التوتر في شرق سوريا وجنوبها الشرقي بين القوات الأمريكية والفصائل المسلحة الموالية لإيران، في ظل هجماتٍ مُتبادلةٍ ارتفعت وتيرتُها منذ اندلاع الحرب في غزة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في تشرين الأول / أكتوبر الماضي.

المرصدُ السوري لحقوق الإنسان أفاد الجمعة، بتعرُّض القاعدة الأمريكية في مدينة الشدادي بريف الحسكة شمال شرقي سوريا، لمحاولةِ استهدافٍ جديدةٍ من قبل فصائلَ مواليةٍ لإيران، وذلك في هجومٍ تكرّرٍ مِراراً على القوات الأمريكية، خلال الأشهر الثلاث الماضية.

المرصد السوري قال إنّ الدفاعاتِ الجويةَ الأمريكية تمكنت من إسقاط طائرةٍ مُسيرةٍ يُرجَّح أنها أُطلقت من قبل ما تُعرف بـ “المقاومة الإسلامية في العراق” فوق قاعدة الشدادي، بقصد استهدافها، مُشيراً إلى إحباط الهجوم.

ويومَ الخميس، ذكر المرصد الحقوقي أنّ طائراتٍ مُسيرةً لذات الفصيل استهدفت حقلَ العمر النفطي، الذي يضم أكبرَ القواعد الأمريكية في سوريا، وتسبّبت بوقوع إصابات.

مسؤول: التحالف الدولي تعرض لنحو 115هجوماً في الشرق الأوسط منذ 17 أكتوبر

هجماتٌ أقرّت بها الولايات المتحدة مِراراً، وردت بعدة غاراتٍ في دير الزور شرقي سوريا، إضافةً لضرباتٍ أخرى في العراق، خلّفت عشراتِ القتلى والجرحى بين الفصائل الموالية لطهران.

وقال مسؤولٌ أمريكيٌّ لصحيفة “واشنطن بوست” إن قوات “التحالف الدولي” بقيادة واشنطن تعرضت لنحو مئةٍ وخمسةَ عشرَ هجومًا بالطيران المسيّر والصواريخ، في الشرق الأوسط منذ السابع عشر من أكتوبر الماضي، في إشارةٍ لسوريا والعراق، فيما بيّن المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنّ ستةً وسبعين من الهجمات وَقعت داخل الأراضي السورية.