المرصد السوري: إيران تواصل تجنيد آلاف الشبان جنوب البلاد وشرقها

 

مستغلاً أوضاعهم الاقتصادية الصعبة، يواصل النظام الإيراني تجنيد آلاف الشباب والأطفال في سوريا، بهدف زيادة نفوذه في بلد أنهكته التدخلات الخارجية.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن تعداد المجندين في صفوف الإيرانيين جنوبي سوريا ارتفع إلى أكثر من سبعة آلاف وأربعمئة، في حين بلغ عدد من جرى تجنيدهم لصالح النظام الإيراني والفصائل التابعة له في محافظة دير الزور وريفها، نحو ستة آلاف.

وتركزت عمليات التجنيد شرقي سوريا في مدينتي الميادين والبوكمال بريف دير الزور، بالإضافة لمراكز في اللجاة ومناطق أخرى بريفي درعا والقنيطرة جنوبي البلاد.

ويعتمد النظام الإيراني في عملياته للتجنيد بحسب ما يؤكد المرصد السوري على دفع مبالغ مادية كبيرة ناهيك عن اللعب المستمر على الوتر المذهبي في ظل استمرار عمليات التشيّع سواء بالترغيب أو الترهيب.

وعلى الرغم من الضربات الجوية التي يُرجح أن إسرائيل من تنفذها على أهداف تابعة للنظام الإيراني في سوريا، إلا أن طهران ترفض مغادرة هذا البلد وتكتفي بتغيير مواقعها وتبديلها بين الحين والآخر.

ويرى مراقبون أن ما يؤجج نار الحرب الأهلية في سوريا هي التدخلات الخارجية من قبل أطراف تخطط لتنفيذ أجندات ومصالح أبعد ما تكون عن مطالب الشعب السوري في الحرية والتغيير وبناء الديمقراطية استناداً على مبدأ الحوار الوطني.

قد يعجبك ايضا