المرصد: إيران جنّدت حوالي ثلاثة آلاف شخص في درعا

وسط انشغال الروس بعمليات قتالية في شمال غرب سوريا، تقوم طهران بتجنيد متطوعين لصالحها، في حملات علنية أحيانا وسرية أحيانا أخرى لعمليات تشيُّع، حسبما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

المرصد قال إن عدد الأشخاص الذين جندتهم إيران للقتال إلى جانبها بلغ ما يقارب ثلاثة آلاف عنصر، في ريف درعا بجنوب سوريا.

وأضاف أن النظام الإيراني يدفع للمجند الواحد 150 دولاراً كحد أدنى، ويصل هذا المبلغ إلى 300 دولار إذا كانت خدمته أقرب إلى منطقة الجولان السوري المحتل.

المرصد السوري أشار إلى أن تمدد إيران في سوريا، لم يقتصر على الجنوب السوري بل توسع أيضاً في منطقة البادية السورية التي شهدت تجنيداً لمئات الشبان.

وتسعى إيران إلى استمالة بعض أبناء العشائر في منطقة ريف دير الزور الشرقي على الحدود مع العراق، من أجل تأسيس حاضنة شعبية، تؤمن لها ما يعرف بخط طهران بغداد دمشق بيروت.

وتنتشر ميليشيات إيرانية ومسلحو حزب الله اللبناني، في مناطق بريف دمشق مثل الكسوة والقلمون والزبداني وأماكن أخرى، وفي مناطق بدير الزور، وبادية حمص وسط البلاد.

وباتت كفة الحرب الباردة بين طهران وموسكو في سوريا، تميل لصالح إيران، من خلال تجنيدها لآلاف السوريين، بحسب المرصد السوري، مستخدمةً الإغراءات المادية والفتن الطائفية، بالإضافة إلى ضمانات بعدم سوقهم إلى الخدمة الإلزامية من قبل النظام السوري.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort