النظام السوري يدخل الأطراف الغربية لمدينة خان شيخون بريف إدلب

 

للمرة الأولى منذ عام 2014 وبعد معارك عنيفة مع الفصائل المسلحة وهيئة تحرير الشام الإرهابية، تمكنت قوات النظام السوري، من دخول الأطراف الغربية لمدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، في محاولة من النظام للسيطرة على الطريق الدولي دمشق حلب.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أوضح أن تقدم قوات النظام في الأطراف الغربية للمدنية، جاء عقب فشل محاولاته المتكررة منذ يومين، في تحقيق اختراق من الجهة الشرقية.

وما تزال المعارك بين النظام والفصائل المسلحة مستمرة على المحاور الشمالية الغربية لخان شيخون في ظل قصف صاروخي مكثف من الطرفين، وقصف بالطائرات الحربي والمروحي للنظام وروسيا.

مقتل نحو 100 عنصر من النظام والفصائل بمعارك ريف إدلب

المعارك العنيفة أسفرت عن سقوط نحو 100 قتيل من الطرفي، حيث قتل 62 عنصراً من الفصائل المسلحة وهيئة تحرير الشام الإرهابية، في حين وثق المرصد مقتل 35 عنصراً من قوات النظام، بالإضافة إلى عشرات الجرحى من الطرفين.

القصف المكثف والمعارك العنيفة اضطرت عشرات العائلات في المدينة والمناطق المحيطة بها، إلى النزوح باتجاه الحدود التركية، لكن كما جرت العادة، كان رصاص حرس الحدود الأتراك الجندرما، حاضراً لتحذير الفارين من المعارك، من التقدم نحو الحدود.

قد يعجبك ايضا