المدمرة الأمريكية “روزفلت” ترسو في ميناء العاصمة الجزائرية

بهدفِ حفظِ الأمنِ في مياهِ البحرِ المتوسط والساحل الإفريقي، أعلنت أمريكا عن إرسالها المُدمرة “روزفلت” الأمريكية إلى ميناء جزائر العاصمة، بعد إتمام مهمّة لها في مياه البحر المتوسط.

السفارة الأمريكية لدى الجزائر، قالت في بيان إنّ المدمرة “يو إس إس روزفلت” الحاملة للصواريخ ترسو في ميناء العاصمة الجزائرية، بعد استكمال دورية بحرية مع منظمة حلف شمال الأطلسي في البحر المتوسط في وقتٍ سابق.
المدمرة “يو إس إس روزفلت” الحاملة للصواريخ ترسو في ميناء العاصمة الجزائرية، بعد استكمال دورية بحرية مع منظمة حلف شمال الأطلسي في البحر المتوسط في وقتٍ سابق.

القائمُ بأعمالِ السفارة الأمريكية في الجزائر، غوتام رانا، قال إنّ الشراكة الأمريكية الجزائرية تتسم بالاحترام المتبادل والعميق، مضيفاً أنّ الجانبين يعملان معاً لتشجيع الاستقرار والأمن في المنطقة.

بدوره، قال مدير القيادة البحرية للقوات الأمريكية في أوروبا وأفريقيا، مايكل بايز، إنّ الجزائر تلعب دوراً مركزياً في أمن البحر المتوسط، مشيراً إلى أنهم يتطلعون إلى تعزيز العلاقات معهم في المجال البحري بهدف تمتين المصالح المشتركة ومكافحة الأنشطة التي يشهدها الساحل الإفريقي للبحر المتوسط.

وأجرى وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، في وقت سابق، محادثات مع مسؤولين في الجزائر إضافة إلى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، تركزت على الشأن الأمني في شمال أفريقيا ومنطقة الساحل.

وعبّر مارك إسبر حينها عن دعمه لتوسيع العلاقات العسكرية بين البلدين، مشيراً إلى الدور الريادي الثابت للجزائر في مجال الأمن الإقليمي.

قد يعجبك ايضا