المدعي العام: “بريكست” تسوية مقبولة لا تخلو من بنود غير مرضية

دافع المدعي العام البريطاني “جيفري كوكس” الاثنين عن اتفاق “بريكست” الذي توصلت إليه لندن مع الاتحاد الأوروبي، بوصفه يضمن انسحابا منظما من التكتل، رغم إقراره بأنّه يتضمن بنودا وصفها بالغير مرضية.

وقال كوكس، الذي تحدث أمام البرلمان بناء على طلب من النواب وقبل تصويت حاسم على الاتفاق قريبا، إنّ النص يشكل تسوية معقولة، فيما انتقد الكثير من النواب اتفاق “شبكة الأمان” الذي يحافظ على حدود ايرلندا مفتوحة.

وتحدث كوكس بعد “اوليفر روبنز” كبير المستشارين، الذي قاد المفاوضات مع بروكسل، وأبلغ لجنة برلمانية أنّ شبكة الأمان كانت ضرورة غير مريحة نسبيا للطرفين.

وبموجب الاتفاق، تبقى بريطانيا كلها في شراكة بالاتحاد الجمركي مع الاتحاد الأوروبي، لكن ايرلندا الشمالية وحدها تبقى أقرب لنظم السوق الأوروبية المشتركة.

ومن المقرر أنّ يصوت مجلس العموم البريطاني على “بريكست” في الحادي عشر من كانون الأول/ديسمبر، الحالي، قبل انسحاب بريطانيا المقرر من الاتحاد بنهاية آذار/مارس المقبل.

قد يعجبك ايضا