المخيّمات في الشمال السوري

المخيّمات في الشمال السوري

منذ بدء الأزمة السورية، ومناطق الإدارة الذاتية في شمال سوريا أصبحت “مناطق آمنة” فعلاً، بحكم تواجد المؤسسات التي تنظّم الحياة العامة في هذه المنطقة.

الواقع الذي وفّر جوّاً من الأمان والاحترام المتبادل للكثير من السوريين، حيث لجأ مئات آلاف السوريين إلى مدن هذه المنطقة، بالإضافة إلى لجوء عشرات آلاف العراقيين من السنة والشيعة والأكراد والإيزيديين، إلى مناطق الإدارة الذاتية في شمال سوريا.

بدورها أقامت إدارة “روج آفا ” مخيّمات تستضيف النازحين واللاجئين في معظم مناطق ومقاطعات الشمال، كما أنشأ الفارّون من جحيم الحرب تجمّعاتٍ صغيرة لهم داخل مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، حيث يقوم مجلس سوريا الديمقراطي بتقديم المساعدات الإنسانية اللازمة لهذه التجمّعات العشوائية.

مخيّمات اللاجئين في مناطق الإدارة الذاتية:

  • مخيّم الهول: يقع في مدينة الهول جنوبي الحسكة، تم إنشاءه في 21/4/2016م وهو مخيّم خاص بإيواء 3900 عائلة أي 22358 لاجئ عراقي معظمهم من الموصل والأنبار فرّوا من الجيش العراقي والحشد الشعبي، بالإضافة إلى 300 عائلة أي 1245 نازحٍ من ريف دير الزور فرّوا من تنظيم داعش.
  • مخيّم نوروز: يقع في مدينة ديريك (المالكية) في أقصى شمال شرق سوريا، تم إنشاءه في 13/5/2014م لإيواء ما يقارب 520 عائلة إيزيدية فرّت من المجازر التي ارتكبها داعش في سنجار.
  • مخيّم روج: يقع جنوبي مدينة ديريك (المالكية) تم إنشاءه في 24/2/2015م، يأوي المخيّم نحو 5 آلاف عراقي معظمهم من الموصل و زمّار والربيعة، بعضهم فرّوا من تنظيم داعش والبعض الآخر فرّ من الحشد الشعبي والجيش العراقي.
  • تجمّع رجم صليبي: يقع 30 كم جنوبي مدينة الهول, وهو مخيّم عشوائي مؤقّت لتجمّع اللاجئين العراقيين، حيث يحوي المخيّم نحو ألف عائلة، والأعداد تزداد بحكم الاشتباكات الجارية في الموصل.

 

مخيّمات النازحين في شمال سوريا و روج آفا:

  • مخيّم مبروكة: يقع غربي مدينة رأس العين (سري كانيه) تم إنشاءه في 28/1/2016م لإيواء النازحين من المدن السورية مثل الرقة وحلب و دير الزور، حيث يأوي المخيّم أكثر من 5 آلاف نازح.
  • مخيّم الشدّادي: يقع على بعد 40كم جنوب مدينة الحسكة تم إنشاءه في 14/6/2017م, يتواجد فيه 1600عائلة نزحت من دير الزور والميادين.
  • مخيّم روبار: يقع في قرية باصلحايا التابعة لناحية شيراوا بريف عفرين تم إنشاءه في27/9/2014م, أعداد النازحين حوالي ألفي عائلة نزحت من المناطق الخاضعة لسيطرة الاحتلال التركي.
  • مخيّم الشهباء: يتواجد مخيّم الشهباء بقرية كشتعار في ريف منطقة عفرين، تم إنشاءه في14/7/2016, يأوي نحو 1140 عائلةٍ نزحت من المناطق المحيطة بمدينة الباب التي تخضع لسيطرة الاحتلال التركي.
  • مخيّم عين عيسى: يقع شمال شرق الرقة تم إنشاءه في 15/10/2016، يأوي المخيّم نحو 28 ألف عائلة من مدينة الرقة والقرى المحيطة بالمدينة.
  • مخيّم الكرامة: يقع على بعد 5 كم عن بلدة الكرامة بمدينة الرقة تم إنشاءه 7/3/2017م، يأوي نحو 7 آلاف عائلة نزحت من الرقة والقرى والبلدات المحيطة بالمدينة، بالإضافة إلى عددٍ من العائلات التي نزحت من دير الزور.
  • مخيّم طويحينة : يقع قرب قرية طويحينة على بحيرة سدّ الفرات شمال غرب الطبقة, تم انشاءه في 3/5/2017يتواجد فيه 8500 نازح فرّوا من ريف حلب الشرق من المناطق التي سيطر عليها النظام بعد طرد تنظيم داعش، بالإضافة إلى نازحين من ريفي الرقة وبلدة المنصورة.
  • مخيّم أم الصفا: يقع في قرية أم الصفا غرب مدينة منبج, تم انشاءه في 14/3/2017 يتواجد 5 آلاف نازح، معظمهم من مسكنة و دير حافر و أم الصفا الخاضعة لسيطرة النظام السوري.
  • الرسم الأخضر: يقع شرقي منبج, تم إنشاءه في25/5/2017, يتواجد فيه 97 عائلة 679 نازح من الرقة وريفها.

التجمّعات والمخيّمات العشوائية:

  • مخيّم السلطانية الشرقي 15خيمة.
  • مخيّم في قرية المحترج يقع بالطرف الشرقي لمدينة منبج يتواجد فيه 50 عائلة.
  • مخيّم المحترق: يقع بالطرف الغربي لمدينة منبج, يوجد فيه 20 عائلة.
  • مخيّم في قرية القرعة يأوي 70 عائلة.

 

كما يعيش عشرات آلاف النازحين واللاجئين في مدن ومناطق شمال سوريا وروج آفا، فبحسب الإحصائيات الرسمية، في منبج وحدها يعيش  70649 نازح، حيث يُقدّر العدد الإجمالي للنازحين في هذه المنطقة بنحو 800 ألف.

التوافد الكبير للنازحين على مدن الإدارة الذاتية وشمال سوريا أدّى إلى تضخّمٍ كبير في أسعار السكن والعقارات، حيث وصل أجار دور السكن إلى 150 دولار في الشهر، في حين كانت نحو 15 دولاراً قبل 2012.

 

سلافا يونس

 

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort