المخدرات.. آفة تهدد المجتمع وجهود حثيثة شمال شرقي سوريا للحد من انتشارها

انطلاقاً من المخاطر المترتبة على انتشار آفة المخدرات، سواءٌ على اقتصاد البلاد أو على شبابه، بذلت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وما تزال، جهوداً حثيثةً لمكافحة انتشارها من خلال الحملات التي تلاحق المهربين والمروجين للمواد المخدرة بالإضافة لإقامة الندوات الحوارية للتوعية بمخاطر هذه الآفة.

ونظراً للآثار السلبية لانتشار هذه الآفة على كافة فئات المجتمع وبالتحديد فئة الشباب، ولأنها محرمةٌ في كافة الأديان السماوية، كان واجباً على المعنيين في هذا المجال، ومن بينهم مؤتمرُ الإسلام الديمقراطي، تحذيرُ المجتمع من مخاطر وأضرار انتشار المخدرات.

قامشلي….جاسر الصالح – عضو في مؤتمر الإسلام الديمقراطي

شريحةٌ واسعةٌ وخصوصاً من فئة الشباب، رغم انخراط البعض منهم ووقوعه في براثن إدمان المخدرات، تُدرك جيداً مدى الآثار السلبية لهذه الظاهرة، وتطالب الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بتكثيف الجهود للحد من انتشارها.

عامودا…دجوار فرمان – مواطن

هذا وأطلقت قوى الأمن الداخلي في أواخر شهر أكتوبر تشرين الأول الماضي حملة” الانتقام لشهداء قوى مكافحة المخدرات” الذين قضوا في قصف للاحتلال التركي على ريف المالكية ديريك في شمال شرق سوريا، تهدف لملاحقة المروّجين للمواد المخدرة والحد من انتشارها في المجتمع.