المخابرات العسكرية تستدعي سمير جعجع بشأن اشتباكات بيروت

على خلفيةِ الأحداث التي شهدتها منطقةُ الطيونة بالعاصمة اللبنانية بيروت خلال الشهر الجاري، استدعت المخابراتُ العسكريةُ، زعيمَ حزب الكتائب اللبناني سمير جعجع، للإدلاء بشهادته حول الاشتباكات التي راح ضحيتها سبعةٌ من أنصار حزب الله وحركة أمل، بحسب مصدرٍ مقرّبٍ من جعجع.

مصدرٌ أمني لبناني أكد أن جلسةَ الاستماع إلى أقوال جعجع ستكون الأربعاء، في مقرّ وزارةِ الدفاع اللبنانية في اليرزة جنوب بيروت، وهو المكانُ الذي قضي فيه جعجع أحد عشر عاماً في السجن بعد نهاية الحرب الأهلية اللبنانية.

بدوره دعا مصدرٌ مقرّبٌ من حزبِ الكتائب، إلى استدعاءِ جميع القوى السياسية المعنية بأحداث الطيونة، مشيراً إلى أن وجودَ استهدافٍ كبير للحزب ورئيسه بسبب دعمهم للتحقيق في انفجار مرفأ بيروت.

والأسبوع الماضي قال سمير جعجع في مقابلةٍ تلفزيونيةٍ، إنه مستعدٌ للإدلاء بأقواله بشرط الاستماع إلى أقوال زعيم حزب الله حسن نصر الله.

ونفي جعجع اتهاماتِ حزبِ الله التي وجهها لحزب الكتائب باستهداف المتظاهرين بنيران القناصة، مؤكداً أن سكانَ حي عين الرمانة الذي يقطنه أغلبية مسيحية تصرفوا بوازع الدفاع عن النفس.

وبدأ إطلاقُ النار عندما تجمّع محتجون في مظاهرة دعا إليها حزبُ الله وحركةُ أمل ضد طارق البيطار، الذي يقود التحقيقَ بانفجارِ مرفأ بيروت.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort