المحكمة الدولية الخاصة تؤكد تورط عياش المنتمي لحزب الله بجريمة اغتيال الحريري

بعد أكثر من خمسة عشر عاماً على الحادثة التي وصفت بالفاجعة وغيرت وجه لبنان، أصدرت المحكمة الدولية الخاصة بالتفجير الدامي الذي أودى بحياة رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري وواحد وعشرين شخصاً آخرين، حكمها بحق المتهمين الأربعة بالتفجير.

المحكمة أكدت، أن سليم عياش المنتمي إلى حزب الله اللبناني، مذنب ومتورط بالجريمة، مشيرةً إلى أنه المسؤول عن الخلية التي نفذت عملية الاغتيال ومشارك بشكل مباشر في تنفيذها.

رئيس المحكمة القاضي ديفيد ري، قال إنّ عياش مدان بالقتل العمد وارتكاب عمل إرهابي، تمثل في اغتيال الحريري وواحد وعشرين شخصاً آخرين خلال تفجير بيروت.

وأشار ري إلى أن المتهم حسن حبيب مرعي أدّى دورَ منسّقِ الإعلان عن العمليّة زوراً، فيما شارك كل من حسين عنيسي وأسد صبرا بعمليةِ التضليل بعدَ وقوعِ جريمةِ الاغتيال، لافتاً إلى أن الأدلة لا تكفي لإدانة المتهمين الثلاثة، المنتمين جميعهم لحزب الله.

الحريري: لن نستكين حتى ينال المجرمون القصاص

من جانبه، أكد سعد الحريري رئيس الوزراء اللبناني الأسبق ونجل رفيق الحريري، القبول بحكم المحكمة أياً كان، مشدداً على ضرورة أن ينال المجرمون القصاص العادل على فعلتهم، وفق تعبيره.

وقال الحريري خلال مؤتمر صحفي بعد جلسة النطق بالحكم في لاهاي، إنه على جماعة حزب الله أن تتحمل مسؤولياتها، بعد أن أدانت المحكمة عناصرها باغتيال الحريري، داعياً الحزب إلى ما أسماه بالتضحية والسماح بأن ينال الفاعلون جزاءهم.

وانطلقتِ جلسات المحكمةِ الدوليّة الخاصّة في وقت سابق من يوم الثلاثاء، في مدينة لاهاي الهولندية لنطقِ حكمِها بحقِّ المتهمينَ الأربعة المنتمين إلى حزب الله اللبناني في قضيةِ اغتيالِ الحريري وواحدٍ وعشرينَ آخرين في تفجير عام ألفين وخمسة وسط بيروت.

قد يعجبك ايضا