المحكمة الإسرائيلية العليا تؤجل جلسة الإخلاء من حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية

على وقع التصعيد الذي تشهده مدينة القدس منذ ما يزيد عن أسبوعين، قرّرت المحكمة العليا الإسرائيلية تأجيل الجلسة الخاصّة بخطط إجلاء عوائلَ فلسطينيةٍ بالقوّة من حي الشيخ جراح، وذلك بناءً على طلب النائب العام الإسرائيلي أفيخاي مندلبليت.

وتمّ إقرارُ عمليّات الإخلاء هذه بموجب قانونٍ إسرائيليٍّ تمّ تبنيه عام ألفٍ وتسعِمئةٍ وسبعين، وأثار هذا الموضوع ردودَ أفعالٍ وإداناتٍ دوليّةً واسعة وساهم في التصعيد القائم في القدس.

وفي إطار ردود الفعل على الاحتجاجات المتواصلة في القدس الشرقية، قال وزير الخارجيّة الأردني أيمن الصفدي، إنّ بلاده ستبذل قصارى جهدها لحماية حقوق الفلسطينيين في مواجهة مزاعمِ الملكية من قبل المستوطنين الإسرائيليين والتي أكّد الأردن أنه فنّدها بالوثائق التاريخية.

الصفدي أضاف في تصريحاتٍ لوسائلِ إعلامٍ رسميّة أنّ طرد الفلسطينيّين من منازلِهم في حي الشيخ جراح يمثّل جريمةَ حرب، داعياً إسرائيلَ لتحمل مسؤوليةِ حمايةِ حقوقهم في منازلهم، وَفق تعبيره.

وكان الهلال الأحمر الفلسطيني قد أكّد إصابة العشرات من المحتجّين بأعيرةٍ مطاطيةٍ وشظايا قنابلَ صوتيةٍ، بعد أن حاولتِ القوّات الإسرائيليّة تفريق مظاهرةً لفلسطينيين استخدموا الحجارةَ ومقذوفاتٍ أخرى.

وعلى وقع هذه الاحتجاجات، أطلق مسلّحون فلسطينيون ليلَ السبت صاروخًا من قطاع غزّة باتّجاه إسرائيلَ التي ردّت باستهداف مواقعَ لحركةِ حماس شرقي دير البلح وسط القطاع ما ألحق أضراراً بممتلكات السكّان المجاورة.

قد يعجبك ايضا