المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تشنّ هجوماً على قانون إهانة أردوغان

في إطار تصدّيها لواقع حقوق الإنسان المُزري في تركيا، انتقدتِ المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان القانونَ الصادرَ عن النظام التركي، الذي يعاقب المواطنينَ في حال المساس برئيس النظام أو إهانته، معتبرةً أنّ القانون لا يتماشى مع روح الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان.

المحكمة الأوروبية، شدّدت على أنّ القانون الصادر في تركيا سيؤدي حتماً إلى التأثير على رغبة الأشخاص في التعبير عن رأيهم في المواضيع التي تتعلّق بالمصلحة العامّة، معتبرةً العقوبات الناجمة عن هذا القانون تجاه الأشخاص غيرَ مبرّرة.

كما أوضحتِ المحكمة أنّ حماية سمعة الرئيس لا يمكن أن تبرِّرَ منحَ الأخير امتيازاً أو حمايةً خاصّة، حيال الحق في التعبير عن الرأي وانتقاده، إضافة إلى أنّ إصدار قانونٍ جنائيٍّ خاصٍّ في مسائل الإهانة للرئيس لا يتوافق مع المادة “عشرة” من الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان.

وكانت المحكمة الأوروبية ومقرّها ستراسبورغ، قد أدانت سجن النظام التركي لشاب مدّة شهرين، بسبب رسمه لرئيس النظام رجب أردوغان، بلباس امرأة في عام ألفين وسبعة عشر، واعتبر العمل إهانة لرئيس النظام.

يذكر أنّه في السنوات الأخيرة ازدادت في تركيا بشكلٍ غير مسبوق، الدعاوي القضائية والمحاكمات المتعلّقة بما أُطلق عليه “جريمة إهانة الرئيس”، والتي ظهرت بسبب الأوضاع الاقتصادية والمشاكل التي يسبّبها النظام الرئاسي الذي تمّ تطبيقه منذ عام ألفين وثمانية عشر.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort