المحتجون اللبنانيون يقطعون الطرقات والجيش يستخدم القوة ضدهم

محتجون لبنانيون في اليوم الثامن والخمسين من تاريخ بدء الاحتجاجات، يقطعون عدة طرقات في العاصمة بيروت وجنوبها وفي البقاع وجبل لبنان رفضاً لاستخدام الجيش القوة المفرطة بحق المتظاهرين في منطقة “الجية” جنوبي العاصمة.

وتعرض 13 متظاهراً للضرب من قبل الجيش، مساء الجمعة، إثر تدافع حصل أثناء اعتصام نفذ أمام معمل الجية الحراري جنوبي بيروت احتجاجاً على التلوث، الذي يتسبب به المعمل، والتقنين المستمر والحاد للتيار الكهربائي في المنطقة.

المئات من المتظاهرين عمدوا بعد الحادثة إلى قطع طريق الجية المؤدية من بيروت إلى الجنوب اللبناني بالاتجاهين بالإطارات المشتعلة وسط حال من الغضب الشديد، كما شهدت منطقة المدينة الرياضية في بيروت، لقطعت الطرقات بالإطارات المشتعلة، كذلك الأمر على طريق المطار الدولي، حيث قطعت أنفاق المطار بالاتجاهين.

وفي البقاع شرقي البلاد ايضاً تعرضت لقطع طرقات عدة أساسية في سعد نايل وكامد اللوز وغزة وصولاً إلى نقطة المصنع الحدودية ومجدل عنجر، بحسب ما أفاد ناشطون.

وشهدت مناطق عدة في طرابلس وبلدات شمالي البلاد احتجاجات مماثلة وقطعاً للطرقات، فيما تعمل القوى الأمنية والجيش اللبناني على فتح هذه الطرقات بعد إقفالها.

كما وقطع متظاهرون صباح الجمعة طريق جل الديب شمالي بيروت بالاتجاهين، لكن الجيش اللبناني أعاد فتح الطريق بالقوة بعد تضارب واستخدام للقوة بحق المحتجين، مما أثار غضب المتظاهرين في أنحاء البلاد.

وقال ناشطون وحقوقيون إن اليوم 58 من هذه الاحتجاجات شهد استخداما غير مسبوق للقوة من جانب الجيش اللبناني، وهو أمر غير مقبول ولا يتناسب مع دور الجيش بالحفاظ على سلمية التظاهرات والتجمعات وحماية الناس. بحسب تعبيرهم

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort