المحاولة الفرنسية لحل الأزمة الخليجية

التقى وزير الخارجية الفرنسي بالأمير القطري، في جولته التي بدأها من قطر لبحث آخر تطورات الأزمة الخليجية  والجهود الرامية لحلها من خلال الحوار في إطار وساطة دولة الكويت.

وأكد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان دعم بلاده المبادرة الكويتية قائلاً إنه لمس من خلال محادثاته في الدوحة استعداد دولة قطر لمحادثاتٍ بناءة مع جيرانها، ولكن من دون المساس بسيادتها الوطنية.

وطالب لودريان في مؤتمرٍ صحفي مع نظيره القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، بإنهاء الاجراءات التي تفرضها الدول الاربع، والتي من شأنها التأثير على حياة المدنيين، وأكّد أنَّ بلاده تؤكد أهمية مكافحة المجموعات الإرهابية، خاصة المصنفة على قوائم الأمم المتحدة للإرهاب.

وفي جولته ضمن السعودية بحث وزير الخارجية الفرنسي مع ولي العهد السعودي المستجدات في المنطقة، وجهود مكافحة الإرهاب والتطرف وتمويلهما.

وقال لودريان في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، إن اجتماعه مع الأمير محمد بن سلمان تمخض عنه إطلاق عجلة التعاون السعودي الفرنسي.

واتجه الوزير الفرنسي الى الكويت ليكوّن نظرة شاملة على مجريات الأزمة، ومحاولة  المساعدة في خفض التوتر في المنطقة، فالتقى بأمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح، وبحضور وزير الخارجية الكويتي صباح الخالد الصباح، وتركزت المباحثات على دعم الوساطة الكويتية في تهدئة النفوس بين الأطراف.

والجدير بالذكر ان زيارة وزير الخارجية الفرنسي ستندرج تحت عنوان الفشل كسابقاتها الامريكية والبريطانية، إن لم تنتهي بقرارت واضحة تساعد على إنهاء الأزمة الخليجية التي بدأت تشغل الرأي العام العالمي.

قد يعجبك ايضا