المجلس الفيدرالي الألماني: أساليب الفصائل التابعة لتركيا لا تختلف عن نهج داعش

بعد ان أعلنت “هيومن رايتس ووتش” أنّ فصائل ما يسمى بـ “الجيش الوطني السوري” تورطت في انتهاكات وجرائم حرب بالشمال السوري. ها هي أصوات أخرى تتعالى لتؤكد أن هذه الفصائل تمارس الإرهاب تماماً كما فعل داعش.

وقال المجلس الفيدرالي الألماني إن الجماعات المنضوية تحت المظلة العسكرية التي تطلق عليها تركيا اسم “الجيش الوطني السوري”، تستخدم طرقا لا تختلف عن نهج وأساليب تنظيم داعش الإرهابي.

ووفقاً لتقرير أعده خبراء، فإن عصابات تطلق على نفسها اسم “فيلق المجد” لجأت خلال هجماتها على شمال شرق سوريا لأساليب مشابهة تماما لنهج داعش الإرهابي.

وكانت المتحدثة باسم الشؤون الداخلية لحزب اليسار “اولا يلبكه” تقدمت بشكوى إلى إدارة المجلس الفيدرالي الألماني، طرحت فيها أسئلة عن الجماعات التي تشارك الجيش التركي في احتلال شمال وشرق سوريا.

وفي حديثها الموجه إلى حكومة ميركل، طالبت يلبكه باتخاذ موقف واضح ضد أجهزة أردوغان الإرهابية، مشيرةً إلى أن دبابات ليوبارد 2 الألمانية استخدمت خلال العدوان التركي على مناطق شمال وشرق سوريا.

وأشارت المتحدثة باسم حزب اليسار إلى عمليات تطهير العرقي تحدث بالشمال السوري بوساطة الدبابات الألمانية، وقالت إن ألمانيا في هذه الحالة لا يمكنها أن تخفي نفسها تحت عباءة الصمت، مشيرةً أن أجهزة أردوغان تقوم بإنشاء نسخة جديدة من داعش، مطالبة أوروبا بذات الوقت العمل على إيقاف من أسمتهم بالطغاة الترك عند حدهم.

ankara escort çankaya escort