المجلس العسكري لتل أبيض ينفي الاتفاق على تسليم عين عيسى لقوات الحكومة السورية

بعد أن نقلت بعض وسائل الإعلام أنباءً حول تسليم قوات سوريا الديمقراطية بلدة عين عيسى إلى قوات الحكومة السورية، نفى القائد العام للمجلس العسكري لتل أبيض رياض الخلف، التوصل لأي اتفاق مع القوات الروسية، بشأن ذلك.

الخلف أوضح أن جميع الأخبار والمعلومات المتداولة حول التوصل لاتفاقٍ، لا أساس لها من الصحة، وأنّ خريطة السيطرة لا تزال على حالها بعد ستة أسابيع من التصعيد العسكري للاحتلال التركي والفصائل التابعة له.

القيادي في المجلس أشار إلى أن قواتهم تتصدّى لمحاولات الاحتلال وفصائله الإرهابية للسيطرة على الطريق الدولي إم فور.

وتنتشر القوات الروسية وقوات الحكومة السورية في مناطق التماس مع الاحتلال التركي، عقب اتفاق سوتشي في الثاني والعشرين من شهر تشرين الأول/ أكتوبر بين موسكو وأنقرة، لمراقبة عملية وقف إطلاق النار.

في سياق متصل قصفت مدفعية الاحتلال التركي قرى على الطريق الدولي شرق بلدة عين عيسى، عقب يومٍ على مقتل ستة من عناصر الفصائل الإرهابية في عملية تسللٍ فاشلة للسيطرة على قريتي الجهبل والمشيرفة بإسنادٍ مدفعي من الاحتلال.

يذكر أن بلدة عين عيسى تشهد احتجاجات يومية أمام القاعدة الروسية، بالتزامن مع قصفٍ للاحتلال التركي، الذي يستهدف محيط القاعدة على مدى أسابيع، دون أي ردّ عسكريّ أو سياسيّ من الضامن الروسي.

قد يعجبك ايضا