المجلس العسكري في منبج ينفي تسليم المدينة للنظام

نفى مجلس منبج العسكري مساء أمس، ما روجت له وسائل إعلام النظام وبعض “المعارضة” المدعومة تركياً من تسليم مدينة منبج للنظام أو أي مصالحات معه.

وكانت وسائل إعلام تابعة للنظام، قد أفادت في وقتٍ سابق الاثنين، أن عدداً من أبناء مدينة منبج عقدوا “مصالحات وطنية مع قوات النظام”، حيث عرفهم إعلام النظام بـ “الممثلين عن أهالي منبج”.

وأوضح المجلس العسكري أن قيام عدد من الأشخاص بعقد ما قيل أنها “مصالحات مع النظام السوري” وأنهم يمثلون بعض الفعاليات المدنية والعشائرية في منبج عارٍ من الصحة، وأن “المجلس العسكري لمنبج وريفها‏” و”الإدارة المدنية الديمقراطية في منبج” هم الجهة الوحيدة المُخوّلة للحديث باسم منبج وتمثيلها.

وأكد الناطق الرسمي باسم المجلس، شرفان درويش، في بيانٍ “إن أي مجموعة، تنتحل أو تمثل باسم أهالي المدينة سيلاحقون قضائياً، وستتخذ إجراءات قانونية بحقهم”.

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort