المجلس العسكري في غينيا يرفض الإفراج عن الرئيس ألفا كوندي

أعلن المجلس العسكري الحاكم في غينيا، عدم الرضوخ للضغوط المطالبة بالإفراج عن الرئيس ألفا كوندي، والذي احتُجِزَ خلال الانقلاب الأخير عليه، في وقت سابق من الشهر الجاري.
وقال مسؤول غيني، في بيان، إنّ رئيس المجلس وقائد الانقلاب مامادي دومبويا، رفض الإفراج عن ألفا كوندي، خلال لقائه رئيسي ساحل العاج، الحسن أوتارا، والغاني، نانا أكوفو، اللذينِ طالباه بضرورة الإفراج عن كوندي.

ولفت المسؤول إلى أنّ الرئيسين غادرا غينيا مساء الجمعة، دون تحقيق أيّ تقدّم في المباحثات مع المجلس العسكري، بعد زيارة استغرقت يوماً واحداً.

وكانت مجموعة دول غرب إفريقيا “إيكواس”، قد فرضت عقوبات على الحكّام العسكريين في غينيا، وطالبت بإعادة البلاد إلى الحكم الدستوري خلال ستّة أشهر.

قد يعجبك ايضا