المجلس السيادي: لقاء حمدوك والحلو كسر جمود التفاوض مع الحركة الشعبية-شمال

قالَ عضوُ المجلسِ السياديّ الانتقاليّ في السودان، مُحَمَّد حَسَنْ التعايُشيّ، إنّ لقاءَ رئيسِ الحكومةِ عبدالله حمدوك برئيسِ الحركةِ الشعبيّةِ – شمال، عبدالعزيز الحلو ساهمَ في كسرِ جمودِ العمليّةِ التفاوضيّة بين الطرفين.

وأضافَ التعايشي، أنّه كانَ من المتوقّعِ انعقادُ اجتماع المجلس الأعلى للسلام بعد التوقيع بالأحرف الأولى على الاتفاق مباشرة, لمناقشةِ الاستعداد للمرحلةِ المقبلة، مؤكّداً أنّ اللقاء في أديس أبابا كسرَ الجمود بين الطرفين للوصول إلى اتّفاقٍ حول القضايا العالقة.

وأشارَ المسؤولُ السوداني، إلى وجودِ بندَين رئيسيَّين ذو أهميّة، الأول يرتبط بمناقشة الاتفاقيّة والثاني كسرَ جمود التفاوض مع الحركةِ الشعبية- شمال.

ووقّع حمدوك والحلو إعلان مبادئ بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا ينصّ على ستّة بنودٍ أبرزها إقامة دولةٍ ديمقراطيّة في السودان على مبدأ فصل الدين عن الدولة.

قد يعجبك ايضا