المجلس السيادي السوداني يؤكد أن القوات المسلحة هي من أحبطت المحاولة الانقلابية

بين إيلاء الفضل للقوات المسلحة بإحباط الانقلاب في السودان وتحميل المسؤولين والسياسيين المسؤولية، تحبو المرحلة الانتقالية للوصول بالبلاد إلى بر الأمان.

فبعد يوم من محاولة الانقلاب الفاشلة، أكد رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، أن المحاولة أجهضت من قبل القوات المسلحة، التي تعتبر ضمانة لتماسك السودان على حد وصفه.

وفي كلمة ألقاها خلال حفل تخريج دفعة عسكرية، قال البرهان إن مستقبل السودان يتمثل بإقامة دولة مدنية عن طريق انتخابات حرة تعقب المرحلة الانتقالية الحالية، مشدداً على أهمية وحدة جميع المكونات العسكرية والسياسية للخروج بالسودان من المرحلة الانتقالية نحو تحقيق تطلعات الشعب.

من جانبه قال النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، محمد حمدان دقلو، إن المحاولة الانقلابية ليست الأولى في الفترة الانتقالية، محملاً السياسيين مسؤولية المحاولات الانقلابية المتكررة، لأنهم وبحسب دقلو أهملوا احتياجات المواطنين.

عدة دول عربية أدانت المحاولة الانقلابية في السودان كمصر والسعودية والإمارات والجامعة العربية كذلك، مؤكدة تضامنها ودعمها للمرحلة الانتقالية في البلاد.

من جهتها أدانت الخارجية الأمريكية محاولةَ الانقلابِ، ودعتْ إلى تقديم المسؤولين عنها المحاولة للعدالة.

وفي الوقت الراهن تتولى السلطة في السودان حكومة انتقالية مكونة من مدنيين وعسكريين تم تشكيلها عقب الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير. وخلال الشهور الماضية، شهدت العاصمة ومدن أخرى تظاهرات احتجاجاً على تدهور الأوضاع الاقتصادية وارتفاع اسعار المحروقات والمواد الغذائية.

قد يعجبك ايضا