المجلس الرئاسي الليبي يكشف عن خطة لمعالجة الانسداد السياسي

بالتزامن مع الاحتجاجات الشعبية المطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية ورحيل جميع الكيانات السياسية الحاكمة والتعجيل في إجراء انتخابات، أعلن المجلس الرئاسي الليبي، عن خطة لمعالجة حالة الانسداد السياسي في البلاد.

المجلس أكد في بيان أن خطته تعتمد على إنهاء المراحل الانتقالية من خلال إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية، مشيراً إلى أن هذه الخطة تتوافق مع المطالب الشعبية، حسب وصفه.

ووفق البيان فإن المجلس أجرى عدداً من الاجتماعات بين أعضائه، أدت إلى التوافق حول إطار عام لخطة عمل تعالج الانسداد السياسي في البلاد، استجابة للمطالب المشروعة لأبناء الشعب الليبي، وتحقيقاً لتطلعاتهم للتغيير.

وتنص خطة المجلس الرئاسي على الحفاظ على وحدة البلاد، وإنهاء شبح الحرب والانقسام، وتعزيز حالة السلام القائم وتجنب الفوضى، والحد من التدخل الأجنبي والدفع في اتجاه حل وطني.

المجلس كلف عبد الله اللافي نائب رئيس المجلس بإجراء المشاورات مع الأطراف السياسية، للاتفاق على تفاصيل الخطة، وإطلاقها فيما بعد، لتشكل خارطة طريق واضحة، تنهي المراحل الانتقالية بالانتخابات وفي إطار زمني محدد.

ومنذ فشل إجراء الانتخابات في كانون الأول/ ديسمبر الفائت، دخلت ليبيا نفقاً مظلماً في ظل بوادر انقسام جديد بين مؤسسات الدولة بعد رفض رئيس الحكومة المؤقتة عبد الحميد الدبيبة تسليم السلطة إلى رئيس الوزراء المعين من قبل البرلمان فتحي باشاغا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort