المجلس الرئاسي الليبي يدعو مجلس الأمن لدعمها في إخراج المرتزقة من ليبيا

بعد أن تبنى مجلسُ الأمنِ بالإجماع قراراً يدعمُ فيه السلطاتِ الليبيّةِ الانتقاليّةِ، أصدرَ المجلسُ الرئاسيّ الليبيّ بياناً رحّبَ فيه بقرارِ مجلسِ الأمنِ الدوليّ الداعمِ للحكومةِ الوطنية بصفتها السلطة المكلفة لقيادة البلاد حتى إجراء الانتخابات في كانون الأول المقبل.

المجلسُ دعا في بيانِهِ مجلسَ الأمنِ إلى دعمِ حكومة الوحدة الليبيّة في إخراج القوات الأجنبيّة والمرتزقة من الأراضي الليبية، مشدداً على ضرورة احترام ودعمِ التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار، ودعم عمل اللجنة العسكرية المشتركة 5+5.

البيانُ الرئاسيُّ حثَّ السلطاتِ التشريعيّةَ في البلادِ على تهيئة كافة السُبل لدعمِ عملِ حكومةِ الوحدةِ الوطنيّة لإجراء الانتخابات العامة في موعدِها، واعتماد ميزانية موحدة والعمل على الوصول إلى اتفاق على المناصب السيادية وفق خارطة الطريق المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي.

وأعلنتِ البعثةُ الأمميّة في ليبيا، وصولَ فريقٍ أمميٍّ مصغّرٍ إلى البلادِ، بغرض تأسيس آلية مراقبة لوقف إطلاق النار، وجمعِ المعلومات بعد أن وافقَ مجلسُ الأمن الدوليّ في شباط/ فبراير الماضي، على نشر مراقبين لوقف إطلاق النار في البلاد بناء على طلبِ الأمين العام أنطونيو غوتيريش.

قد يعجبك ايضا