المجلس الأعلى في ليبيا: الطريق مسدود مع مجلس النواب بشأن الحكومة

يبدو أنّ ليبيا مُقبلةٌ على مرحلةٍ جديدة من التعقيد والانقسام السياسي والمؤسساتي، في خِضَمّ الخلافاتِ المستعرةِ في البلاد بين البرلمان والمجلس الأعلى، حول الكثير من القضايا على رأسِها الإطاحةُ بالحكومةِ الحالية برئاسة عبد الحميد الدبيبة وتعيين أخرى جديدة.

وفي ذَلكَ أكّدت العضوة في المجلس الأعلى للدولة في ليبيا ماجدة الفلاح، الوصولَ إلى طريقٍ مسدودة مع مجلس النوّاب حول مسألة الحكومة، داعية إيّاه إلى اتخاذ قرارٍ حاسم.

كما اعتبرت الفلاح بحسب ما أفادت وسائل إعلام محلية، أنّه يجب الذهابُ إلى انتخاباتٍ تشريعيّةٍ جديدة في البلاد، وإجراء استفتاء على الدستور تليها مسألة الحكومة، متسائلةً عن كيفيّةِ تغيير الحكومة دون وجودِ موعدٍ محدّدٍ لإجراء الانتخابات.

ليبيا مجلس النواب يواصل تسلّم ملفات المرشحين لرئاسة الحكومة

يأتي هذا فيما يواصلُ مجلسُ النوّاب تسلّم ملفاتِ المرشحين لرئاسة الحكومة الجديدة، خلفاً لحكومة الدبيبة.

وأكّد الناطقُ الرسميُّ باسم البرلمان الليبي عبد الله بليحق، أنّ العملَ مستمرٌ على تغييرِ الحكومة الحالية والتعديل الدستوري، لافتاً إلى أنّ تغييرَها ليس خياراً لمجلس النوّاب، بل لأنّ مدّة ولاية الحكومة انتهت بحسب ما نصّ عليه قرار منحها الثقة.

يُشار إلى أنّ الرابعَ والعشرين من شهر ديسمبر الماضي كان من المفترض أن يكونَ تاريخَ إجراء الانتخابات في البلاد، إلّا أنّه تأجّل بسببِ الخلافات على أهلية بعض المرشحين للاستحقاق الرئاسي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort