المجتمعون في لوغانو يوقعون على خطة لدعم أوكرانيا

في ختام مؤتمرٍ عُقِدَ في مدينة لوغانو السويسرية استمر ليومين بهدف وضع خارطة طريق لإعادة إعمار أوكرانيا بعد انتهاء الحرب، وقّع مسؤولون من قرابة أربعين دولة على إعلان لوغانو الذي وضع مجموعة من الأسس لإعادة بناء هذا البلد.

الاعلان، أكد على ضرورة انتهاج الشفافية خلال عملية إعادة الإعمار، التي قال إنها يجب أن تكون خاضعة لمساءلة الشعب الأوكراني، في حال تدفق مساعدات بمليارات الدولارات إلى هذا البلد، في ظل مخاوف بعض الدول المانحة من فساد مستشري بشكل كبير في أوكرانيا.

وبحسب الإعلان الذي جرى التوقيع عليه، فإن عملية الانعاش يجب أن تساهم في تسريع جهود الإصلاح وتعميقها وتوسيعها، بما يسهم في إعادة أوكرانيا كدولة أوروبية متطورة، إلى جانب التأكيد على أن تكون كييف هي مركز القيادة فيما يتعلق بكيفية إعادة الإعمار.

بدوره، توقع رئيس الحكومة الأوكرانية دنيس شميغال، أن تكون كلفة التعافي من جراء الدمار الواسع الذي تسبب به الهجوم الروسي في بلاده، ضخمة وتبلغ قرابة سبعمئة وخمسين مليار دولار على الأقل، مبدياً تفاؤله الكبير بتبني مثل هذا الإعلان.

من جانبه، رحّب الرئيس السويسري إينياتسيو كاسيس، الذي شارك في استضافة المؤتمر، بالإعلان بصفته خطوة مهمة على طريق التعافي الطويل لأوكرانيا.

وبحسب مسؤولين أوروبيين، فإن اجتماع لوغانو يعتبر خطوة أولى نحو إعادة إعمار أوكرانيا، حيث من المقرر أن تليه مؤتمرات أخرى عدة، ينظم إحداها الاتحاد الأوروبي في غضون أشهر قليلة، في حين وافقت لندن على استضافة مؤتمر تعافي أوكرانيا العام القادم، فيما أعلنت ألمانيا استعدادها لاستضافة نسخة 2024 من المؤتمر.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort