المتظاهرون العراقيون يعبرون عن رفضهم ترشيح السوداني لرئاسة الحكومة

 

تتوالى حملات الرفض والإدانة من قبل الحراك الشعبي في ساحات التظاهر العراقية للتسريبات التي تتحدث عن عزم رئيس الجمهورية برهم صالح ترشيح النائب والوزير السابق محمد شياع السوداني خلفاً لرئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي

رئاسة الجمهورية نفت تسلم الرئيس صالح اسم أي مرشح، فيما عبر محتجو ساحة التحرير في بغداد والمحافظات الجنوبية عن رفضهم ترشيح السوداني الذي شغل سابقا مناصب حكومية عديدة

صحيفة الشرق الأوسط نقلت عن مصدر سياسي قوله إن ترشيح السوداني مناورة سياسية لجس نبض المتظاهرين وإن الأمر لم يحسم نهائياً

بينما رجح برلمانيون تمديد المهلة الدستورية لتكليف شخصية جديدة لتولي رئاسة الحكومة المقبلة إلى يوم الأحد المقبل، مؤكدين أن المباحثات لا تزال جارية بشأن اختيار هذه الشخصية وليس هناك اتفاق حتى الآن.

وفي هذا الإطار، أكدت كتلة ائتلاف النصر بزعامة حيدر العبادي أنها لن تكون عقبة أمام ترشيح السوداني إذا حظي بتوافق.

أما تحالف القوى، برئاسة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، فاعتبر السوداني الأوفر حظاً برئاسة الوزراء وأنه سيكلف قريباً، بينما رفض تحالف “سائرون” ترشيح السوداني استناداً إلى مطلب المحتجين.

ويتواصل الرفض بين المتظاهرين في مختلف المناطق العراقية لترشيح السوداني لخلافة رئيس الوزراء المستقيل، عادل عبدالمهدي، فبعد بغداد وكربلاء، شهدت محافظة البصرة والنجف تظاهرات كبيرة الأحد ضد ترشيح السوداني لرئاسة الحكومة المقبلة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort