المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية: مستعدون لتوقيع اتفاق سلام مع إسرائيل ولكن بشرط واحد

أعلن المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، عن استعدادهم للتوقيع على اتفاق سلام مع إسرائيل في غضون أسبوعين، بشرط موافقة الأخيرة على إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس

وأوضح أبو ردينة بأن حل النزاع بين الفلسطينيين والإسرائيليين لن يتم عن طريق خطة السلام الأمريكية، بل عن طريق التفاوض بين طرفي النزاع.

وأشار المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية بأنهم يتعاملون مع حكومة إسرائيلية تدمر أي احتمال لسلام يمكن ان يستمر الى الابد، مضيفاً بأن الادارة الأمريكية تدفع إسرائيل والفلسطينيين نحو صراع دائم.

كما علق أبو ردينة على الانتخابات الإسرائيلية في شهر آذار/مارس القادم وقال بأنهم لا يتدخلون في انتخابات الكنيست الإسرائيلي القادمة، لكنهم يتطلعون إلى وصول “شريك يريد السلام” إلى الحكم في الدولة العبرية، مثل الرئيس ورئيس الحكومة السابقين شمعون بيريز وإسحاق رابين.