المبعوث الفرنسي يربط تقديم المساعدات الدولية للبنان بتشكيل الحكومة

الأزمةُ اللبنانيّةُ تزدادُ تأزماً، رغمَ دخولِ باريس على خطّ الأزمةِ من خلالِ حثِّها المسؤولِينَ على تشكيلِ حكومةِ اختصاصيينَ مقابلَ الحصولِ على مساعداتٍ دوليّة.

مبعوث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون باتريك دوريل وخلال زيارته إلى بيروت، رهن عقد مؤتمر لتقديم المساعدة الدولية لـ لبنان، بالإسراع في تشكيل حكومةِ اختصاصيين من غير الحزبيين خلال شهرٍ كحدٍّ أقصى لتحقيق الإصلاحات.

تحذيراتٌ فرنسيةٌ متجددة يبدو أنّها لن تجد طريقَها إلى التنفيذ بسبب تمسُّك كلِّ طرفٍ بموقفه لجهة المحاصصة، كموقف النائب جبران باسيل المتعنِّت والذي فرضت الولايات المتحدة العقوبات عليه.

الرئيس اللبناني ميشال عون من جانبه، قال أمام الوفد الفرنسي، إنّ العقوباتِ الأمريكيةَ زادت الأمورَ تعقيداً، مضيفاً أنّ الأوضاع تتطلّب توافقاً وطنيّاً واسعاً لتشكيل حكومةٍ تتمكّن من تحقيق المهام المطلوبة منها بالتعاون مع مجلس النوّاب.

المبعوث الفرنسي التقى أيضاً برؤساء الأحزاب الرئيسية في لبنان، الذين أكّدوا بدورهم عدم القبول بتأجيل الانتخابات النيابية، ووجوب تشكيل الحكومة العتيدة بأسرع وقتٍ ممكن.

كما حمّل رئيس حزب القوّات اللبنانية سمير جعجع المبعوث الفرنسي باتريك دوريل، رسالةً للرئيس الفرنسي يطلب فيها دعمَ فرنسا للطلبِ الموجَّهِ إلى الأمينِ العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، لإرسال لجنةِ تقصي حقائق حول انفجار بيروت إحقاقاً للعدالة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort