المبعوث الأمريكي لإيران: لن نرفع العقوبات أحادياً عن طهران

على وقع حالة الشد والجذب بين إيران والولايات المتحدة، أكد مبعوث وزارة الخارجية الأمريكية إلى إيران روب مالي، أن إدارة الرئيس جو بايدن لن ترفع العقوبات بشكل أحادي عن طهران.

مالي أوضح أن إدارة بايدن مستعدة لدراسة تخفيف بعض العقوبات فقط في حال استئناف المحادثات بين الأطراف، وضمن عملية متبادلة، بحسب ما أبلغه مسؤولون في الخارجية.

كما رأى المسؤول الأمريكي أن المحادثات المباشرة أكثر فعالية، وتنطوي على احتمالات أقل لسوء الفهم، لكنه أضاف أنه بالنسبة لواشنطن فالمضمون أهم من الشكل، بحسب تعبيره.

المبعوث الأمريكي، قال إن الإيرانيين شعروا بصدمة وخيبة أمل إزاء رفض الرئيس بايدن العودة بسرعة إلى الاتفاق النووي.

إلى ذلك، شدد مالي في مقابلة مع موقع أكسيوس، على أن الانتخابات الإيرانية المقبلة في حزيران يونيو القادم لن تشكل تغييراً في سياسات النظام الإيراني، وكيفية التعاطي مع المحادثات النووية.

يأتي هذا فيما أعلن البيت الأبيض، عقد أول اجتماعات مجموعة عمل أمريكية إسرائيلية؛ لمواجهة إيران برئاسة مستشاري الأمن القومي في البلدين الخميس.

يذكر أن واشنطن أعلنت أكثر من مرة عبر مسؤولين، أن رفع العقوبات لن يتم قبل عودة طهران بشكل كامل إلى التزاماتها، والتراجع عن كافة الانتهاكات للاتفاق النووي الذي أبرم عام 2015.

في حين تتمسك السلطات الإيرانية برفع العقوبات أو جزء منها قبل العودة إلى طاولة المفاوضات.

قد يعجبك ايضا