المبعوث الأمريكي الخاص لأفغانستان يدعو إلى خفض مستوى العنف في البلاد

قبيل توجهه إلى العاصمة القطرية الدوحة للقاء وفدي الحكومة الأفغانية وحركة طالبان، قال المبعوث الأمريكي الخاص لأفغانستان زلماي خليل زاد، إن مستوى العنف في أفغانستان ما زال مرتفعاً للغاية، وإنه يتعين على الحكومة وطالبان العمل بجدية أكبر من أجل التوصل إلى وقف لإطلاق النار في محادثات السلام.

وأضاف خليل زاد على تويتر أنه يعود للمنطقة وهو محبط لأنه رغم التعهد بخفض العنف، إلا أن ذلك لم يحدث، مشيراً إلى أن نافذة إنجاز تسوية سياسية لن تبقى مفتوحة إلى الأبد.

وقال مكتب خليل زاد في بيان إن على الجانبين تجاوز إجراءات الماضي، والدخول في مفاوضات جوهرية، مؤكداً أن هناك حاجة إلى اتفاق بشأن خفض مستوى العنف من أجل الوصول إلى وقف شامل ودائم لإطلاق النار.

والمحادثات بين حركة طالبان ووفد الحكومة الأفغانية مستمرة في الدوحة منذ سبتمبر أيلول، لكنها تحرز تقدماً بطيئاً، حيث حذر دبلوماسيون ومسؤولون من أن تزايد العنف في أفغانستان يقوض الثقة المطلوبة لإنجاح المفاوضات.

وكان خليل زاد قد قال الأسبوع الماضي إنه توصل إلى اتفاق مع طالبان؛ لإعادة تحديد التزاماتها بموجب اتفاق انسحاب القوات وتقليل عدد الضحايا في الصراع.

ونص الاتفاق بين الولايات المتحدة وطالبان في شباط فبراير، على انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان بحلول شهر أيار/ مايو ألفين وواحد وعشرين، مقابل ضمانات من طالبان بمكافحة الإرهاب.

قد يعجبك ايضا