المانيا: انتقادات حادة لقرار إبطال نتائج انتخابات اسطنبول

موقف جديد، يضاف إلى المواقف السياسية السابقة للاتحاد الأوروبي، المتحفظة والرافضة للتدخل المفضوح لحزب العدالة والتنمية الحاكم بتركيا في نتائج الانتخابات المحلية في مدينة إسطنبول، والتي أسفرت عن فوز مرشح حزب الشعب الجمهوري أكرم إمام أوغلو على مرشح حزب رئيس النظام التركي، ورئيس الحكومة والبرلمان سابقاً، بن علي يلدرم.

وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أعرب عن انزعاجه بسبب إبطال نتائج الانتخابات المحلية لبلدية اسطنبول الكبرى، وذلك خلال مباحثات مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو، على هامش مؤتمر وزاري في العاصمة الفنلندية هلسنكي، يوم الجمعة، موضحاً أن إلغاء الانتخابات بالنسبة لهم أمر يصعب فهمه.

كلاوديا روت، نائبة رئيس البرلمان الألماني، كانت قد عبرت هي الأخرى عن غضبها حيال قرار لجنة الانتخابات التركية بإلغاء نتيجة انتخابات بلدية اسطنبول وإعادة هذه الانتخابات.

وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية، صرحت السياسية المنتمية إلى حزب الخضر بأن قرار اللجنة هو نتاج للضغط الكبير من المستويات العليا، وهذه إشارة مخيفة، على حدّ قولها، وأضافت أن أردوغان يبدو وكأنه عازم على إثبات خطأ كل من كان قد تمنى حدوث تحول ديمقراطي بعد الانتخابات البلدية.

كما وجه حزب اليسار والمرشحة الرئيسية للحزب الديمقراطي الحر، نيكولا بير، انتقادات لقرار لجنة الانتخابات، وكتبت بير على تويتر أن أردوغان لا يقبل بالهزيمة، وبالتالي فإن تركيا لم تعد شريكا للاتحاد الأوروبي.

وكان مرشح حزب الشعب الجمهوري، أكرم إمام أوغلو، قد فاز في الانتخابات البلدية أمام مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا في 31 مارس الماضي، ولكن اللجنة العليا للانتخابات في تركيا ألغت التصويت بضغوط هائلة من الحزب الحاكم ورئيسه رجب طيب أردوغان، بسبب مخالفات مزعومة، وحددت إعادة الانتخابات في 23 يونيو القادم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort