المالكي يحذر من انزلاق العراق إلى أعمال العنف والفوضى

في ظلِّ الأوضاع السياسية والأمنية والمعيشية الصعبة التي يعيشها العراق، حذّر رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، من الانزلاق إلى الفوضى، التي قد تهدِّد استقرار وأمن ووحدة البلاد.

وقال المالكي في بيانٍ، إنّهم حريصون على تحقيق مطالب المتظاهرين المشروعة، والحيلولة دون انزلاق الأوضاع إلى أعمال عنفٍ وفوضى، تحت ضغط الدعاية المعادية والمضللة أو الوعود الكاذبة، حسب وصفه.

وحذّر البيان من خطورة اختراق بعض الجهات المحلية والخارجية لصفوف المتظاهرين، مطالباً الأجهزة الأمنية القيام بواجباتها القانونية في حماية المؤسسات والممتلكات الخاصّة والعامّة.

وبحسب رئيس ائتلاف دولة القانون، فإنّ المرحلة القادمة ستكون اختباراً لمصداقية السياسات الوطنية التي تعتمدها الدولةُ والحكومةُ والأحزابُ والمتظاهرون، للخروج من نفق التحديات.

كتل سنية ونواب مستقلون يعلنون تشكيل تكتل جديد من 35 نائباً

يأتي ذلك، في وقتٍ أعلنت فيه خمسُ كتلٍ سنية ونوّابٌ مستقلّون تشكيل تكتلٍ جديدٍ من خمسة وثلاثين نائباً، جاء في بيانهم، بأنهم اتّفقوا على التعاون والتآزر عبر تشكيل جبهةٍ برلمانيةٍ لوقف التداعي وإنصاف المظلومين من العراقيين.

وقال البيان، إنّ التكتّل ناقش طبيعة التحديات التي تواجه البلد وما تستلزمه من جهدٍ وطنيٍّ مُخلص، مضيفاً أنّ الهدف من هذا التشكيل هو تحقيق انتخاباتٍ مبكّرةٍ لا يطعنها السلاح المنفلت أو التدخّل في صياغة قوانین تمثّل مصالح الكتل السياسية لا مصلحة الشعب وقراره.

قد يعجبك ايضا