الليرة التركية تهبط مجدداً بعد انخفاض قياسي غير مسبوق

بعد يومٍ واحدٍ فقط من تعافٍ مؤقّتٍ سبقه انخفاضٌ إلى مستوياتٍ قياسيةٍ غيرِ مسبوقة بفعل مخاوف من سياسة رئيس النظام رجب أردوغان الاقتصادية بشأن خفض أسعار الفائدة، هبطَتِ الليرة التركية مجدَّداً مسجلةً ترجعاً بنسبة أربعة في المئة.

وسائل إعلام تركية، أفادت أنّ الليرة سجّلت أربعة عشر فاصلة أربعة مقابل الدولار في تعاملات الثلاثاء، قبل أن تستعيد بعض خسائرها وتسجل أربعة عشر فاصلة مئة واثنين وتسعين في وقت لاحق، وذلك بعد أن هوت يوم الإثنين، سبعة في المئة إلى مستوىً قياسيٍّ متدنٍّ قرب خمس عشرة ليرة مقابل الدولار.

وفقدَتِ الليرة التركية ما يقرب من خمسة واربعين في المئة من قيمتها هذا العام، بفعل التيسير النقدي الكبير من البنك المركزي الذي شمل خفض أسعار الفائدة 400 نقطة، منذ أيلول/ سبتمبر الماضي بعد دعوات من رئيس النظام رجب أردوغان.

ويضغط أردوغان باستمرار على البنك المركزي لخفض أسعار الفائدة على الرغم من ارتفاع التضخم، في إطار استراتيجيةٍ غيرِ تقليدية يقول إنها تهدف إلى تشجيع الصادرات والنمو الاقتصادي، بالتزامن مع إقالته عددًا من المسؤولين الماليين الكبار، اختلفوا معه في السياسات الاقتصادية.

وفي مساعٍ لمنع تدهور الليرة أكثر، باع البنك المركزي التركي عملات أجنبية للمرة الرابعة خلال بضعة أسابيع. وذلك بعد أن أثار انهيار العملة احتجاجاتٍ في عدة مدنٍ بالبلاد، في حين يغذي ارتفاع الأسعار استياء متصاعداً من النظام.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort