الليرة التركية تهبط إلى مستوى قياسي منخفض جديد مقابل الدولار

تواصلُ الليرةُ التركيةُ انهيارها أمام الدولار والعملات الأجنبية، نتيجةَ تدخلاتِ رئيس النظام التركي رجب أردوغان في السياسة النقدية للبنك المركزي.

وشهدتِ الليرةُ انخفاضاً جديداً غير مسبوق عند عشرة فاصلة خمسة وسبعين مقابل الدولار الأمريكي، مع تضررها من مخاوفَ بشأن خفض أخر للفائدة من البنك المركزي التابع للنظام التركي هذا الأسبوع.

ومنذُ بداية العام الحالي، خسرتِ الليرة أكثر من خمسة وعشرين بالمئة من قيمتها لتصبح أكثر عملة نامية تتراجع أمام الدولار، مع استمرار دعوات أردوغان المتكررة لخفض أسعار الفائدة وتغييراته المتكررة لمسؤولي المركزي.

وخلال عامين فقط أقال رئيسُ النظام التركي ثلاثةَ رؤساء للبنك المركزي في البلاد وواصل تدخله في الشأن الاقتصادي بدفعه البنك إلى إنفاق مئة وثمانية وعشرين مليار دولار من احتياطيه الأجنبي.

وبحسب استطلاع للرأي أجرته رويترز من المتوقع أن يخفض المركزي سعر الفائدة الرئيسي إلى خمسة عشر بالمئة هذا الأسبوع، حتى بالرغم من بقاء التضخم قرب عشرين بالمئة.

وتفاقم هبوطُ الليرةِ مع تزايد مدفوعات الديون بالعملات الأجنبية، لكل من الخزانة والشركات الخاصة خلال شهري نوفمبر وديسمبر.

وشهدتِ السنواتُ الثلاثُ الأخيرةُ تراجعاً حاداً في قيمة الليرة أمام الدولار ليرتفع من أربع ليرات إلى أكثر من عشر ليرات.

وكان بنك “كومرتس” الألماني قد توقع استمرار ارتفاع الدولار في تركيا ليصل لأكثر من عشرة ليرات قبل نهاية العام الجاري.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort