الليرة التركية تسجل أدنى مستوى لها منذ أواخر العام الماضي

تواصل الليرة التركية هبوطها مسجلة أكثر من خمس عشرة فاصلة ست عشرة مقابل الدولار الأمريكي، إثر السياسة النقدية التي فرضها رئيس النظام التركي رجب أردوغان على البنك المركزي.

وانخفضت العملة المحلية في تركيا نحو صفر فاصلة أربعة في المئة مقابل الدولار، لتواصل خسائرها وتعود إلى أدنى المستويات التي سجلتها في أواخر ديسمبر/ كانون الأول الماضي لتفقد العملة التركية بذلك ثلاث عشرة بالمئة من قيمتها هذا العام بالإضافة إلى أربع وأربعين بالمئة فقدتها عام ألفين وواحد وعشرين.

معهد الإحصاء في تركيا قال في وقت سابق إن أسعار المستهلكين ارتفعت إلى أكثر من سبعة بالمئة على أساس شهري مقارنة مع توقعات استطلاع أجرته رويترز بارتفاع بنحو ستة في المئة.

وفي أبريل/ نيسان الماضي ارتفع معدل التضخم السنوي إلى نحو سبعين بالمئة وهو أعلى مستوى للتضخم في تركيا منذ عقدين، الأمر الذي أدى إلى تراجع الاستثمارات الأجنبية في تركيا بنسبة سبعة عشرة بالمئة خلال العشرة أشهر الأخيرة بحسب خبراء اقتصاديين.

وتسببت أزمة العملة في دفع الكثير من المواطنين في تركيا إلى ما دون خط الفقر، الأمر الذي دفع بالمئات للخروج في احتجاجات مناهضة للسياسة النقدية للنظام التركي في شوارع أنقرة وإسطنبول وكان آخرها في 1 أيار/ مايو الجاري الذي صادف يوم العمال العالمي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort