اللجنة العسكرية تطالب النظام التركي بسحب قواته ومرتزقته من ليبيا

خلالِ الزيارةِ الأخيرةِ التي قامَتْ بها اللجنةُ العسكريّةُ الليبيّة المشتركة 5+5 إلى أنقرة، أكّد عضو اللجنة فرج الصوصاع، أنّهم طالبوا النظام التركي بضرورة سحب قواته العسكرية ومرتزقته من السوريين، خارج الأراضي الليبية، بهدف إعادة الاستقرار إلى البلاد.

الصوصاع، قال إنّ اللجنة أجرت محادثاتٍ مع الجانب التركي، بخصوص تنفيذ مقرّرات مؤتمر برلين وقرار وقف إطلاق النار، وما ترتب عليه من سحب القوّات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا.

بوريل يطالب أنقرة وموسكو بإخراج قواتهما لحل الأزمة الليبية

وفي سياقٍ متّصل طالب مُمثّل السياسية الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، النظام التركي وروسيا، بالخروج من ليبيا كسبيلٍ لحلّ الأزمة في البلاد، بالتزامن مع جهود الأطراف الليبية والدولية للعمل على آلية لخروج آلاف المرتزقة والقوّات الأجنبية.

بوريل وخلال حديثه في مؤتمر حوار المتوسط بالعاصمة الإيطالية، أكّد أنّ ليبيا بحاجة لإجراء الانتخابات، ليتسنى وجود حكومة شرعية من خلالها، لافتاً إلى أنّ الوضع في ليبيا من دون الانتخابات سيُشكّل علامة استفهام كبيرة، حسب تعبيره.

استعداد أوروبي لتسهيل انسحاب المرتزقة والأجانب من ليبيا

بدورها أبدت رئيسة البعثة الأوروبية للمساعدة في إدارة الحدود المتكاملة في ليبيا، ناتاليا تشيا، استعداد الاتحاد الأوروبي لتسهيل انسحاب المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا، عبر منصة دائمة للتعاون بين بعثات الاتحاد في ليبيا والنيجر ومالي وموريتانيا.

وأضافت تشيا، أنّ اللجنة العسكرية الليبية طلبت دعماً من الاتحاد الأوروبي للتنسيق الإقليمي فيما يتعلق بنزع السلاح والتسريح وإعادة إدماج المرتزقة في مجتمعاتهم.

وفي تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، قررت اللجنة العسكرية الليبية المشتركة، خلال اجتماعها في جنيف، إعداد وإقرار خطّة عمل لإخراج جميع المرتزقة والقوات الأجنبية من الأراضي الليبية “بشكل تدريجي ومتوازن”.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort