اللجنة العسكرية الليبية المشتركة تتفق على بنود تطبيق وقف دائم لإطلاق النار

بعد عقد الاجتماع الأوّل بين طرفي النِّزاع الليبيّ ولأوّل مرّةٍ داخل الأراضي الليبية في مدينة غدامس، توصّل وفدا اللجنة العسكرية الليبية المشتركة في ختام المباحثات إلى توافقٍ على بنود تطبيق اتّفاق وقفٍ دائمٍ لإطلاق النار، وَفقَ ما كشفت المبعوثة الأممية في ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز.

المبعوثة الأممية قالت خلال مؤتمرٍ صحفيٍّ في ختام محادثات غدامس، إنّ الأطراف الليبيّة وبروح المسؤولية توافقت على بنود تنفيذ وقف إطلاق النار في عموم البلاد.

وأوضحت ستيفاني وليامز، أنّ بنود الاتّفاق تتضمّن وقفَ إطلاقِ النّار، وتشكيلَ لجنةٍ عسكريةٍ للإشراف على خروج كلِّ القوّات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا، وسحبَ جميعِ قوّات الطرفَينِ إلى معسكراتها الموجودة على خطوط التماس.

كما تمَّ التوافق بحسب المبعوثة الأممية، على عقد أوّل اجتماعٍ للجنة العسكرية الفرعية في سرت خلال هذا الشهر، إضافة إلى تحديد السادس عشر من نوفمبر الجاري موعداً لعقد اجتماعٍ في مدينة البريقة لمناقشة توحيد جهاز حرس المنشآت النفطية.

وأشادت المبعوثة الأممية في ليبيا، بجهود الوفدَينِ العسكريَّينِ اللذين شاركا في المفاوضات، مطالبةً مجلس الأمن الدوليّ بالتعجيل لإصدار قرارٍ مُلزمٍ لتنفيذ بنود اتّفاق جنيف الموقّع بتاريخ الثالث والعشرين من أكتوبر الماضي.

قد يعجبك ايضا