اللجنة العسكرية الليبية: الاتحاد الأفريقي يُبدي تعاوناً في ملف خروج القوات الأجنبية

قالت اللجنة العسكرية الليبية المشتركة “5+5” في بيان، الخميس، إن ممثلي الاتحاد الأفريقي أبدوا استعداداهم التام للتنسيق والتعاون الذي يكفل خروج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة الذين يتبعون لدول الاتحاد الأفريقي وبكافة تصنيفاتهم من الأراضي الليبية وضمان استقبال بلدانهم لهم.

واجتمعت اللجنة يومي 23 و24 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري في تونس مع ممثلي الاتحاد الأفريقي بتسيير من بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، كما التقى أعضاء اللجنة المبعوث الخاص سفير الولايات المتحدة لدى ليبيا ريتشارد نورلاند.

وأوضحت اللجنة أن الاجتماع جاء بناءً على طلب من الاتحاد الأفريقي واستكمالًا لمخرجات اجتماعها في القاهرة في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري مع ممثلين عن دول الجوار “السودان وتشاد والنيجر” الذي تبنت فيه تصورًا مع هذه الدول على وضع آلية للتواصل والتنسيق لغرض خروج المرتزقة والمقاتلين الأجانب من الأراضي الليبية.

وأكدت اللجنة العسكرية الليبية المشتركة أن اجتماعاتها مع ممثلي دول الاتحاد الأفريقي في تونس سادتها أجواء إيجابية من حيث الطرح والكلمات ومحاور النقاش، موضحةً أنه جرى الاستماع إلى وجهات النظر من مختلف الأطراف والتي أكدت بمجملها على ضرورة استكمال بناء قنوات اتصال دائمة وفعالة بشأن هذا الموضوع التشاوري.

وأعربت لجنة 5+5 عن تقديرها للاتحاد الأفريقي وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، مؤكّدة أهمية التواصل والتنسيق مع الاتحاد الأفريقي وكافة دول الجوار الليبي في هذا الشأن.

وفي مطلع تشرين الثاني/نوفمبر الجاري اجتمعت اللجنة العسكرية الليبية المشتركة بالعاصمة المصرية القاهرة مع ممثلين من تشاد والنيجر والسودان، حيث توصلت إلى اتفاق مع ممثلي الدول الثلاث على إنشاء آليه اتصال وتنسيق فعالة لدعم تنفيذ خطة لإخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من الأراضي الليبية في عملية تدريجية ومتوازنة ومتزامنة ومتسلسلة.

قد يعجبك ايضا