الكويت توزع جوائز الدولة في الثقافة والفنون والآداب لعام 2020

أعلن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب في الكويت، أسماء الفائزين بجوائز الدولة التقديرية والتشجيعية لعام 2020، وخصصت الجوائز لتكريم شخصيات رائدة في عدد من المجالات.

وبحسب بيان للمجلس نشرته وكالة “كونا” الكويتية، ذهبت جائزة الدولة التقديرية لهذا العام إلى 3 أشخاص، هم الدكتور عبدالمالك التميمي، في مجال العلوم الاجتماعية، والفنان عبدالرضا باقر، في مجال الفنون التشكيلية، والملحّن والمطرب يوسف المهنا، في مجال الفنون الموسيقية.

وفي ما يتعلق بالجوائز التشجيعية في مجال الفنون، أعلن المجلس فوز الفنان الدكتور وليد سراب بجائزة الفنون التشكيلية والتطبيقية (الرسم) عن لوحته “الأب”.

وفي مجال الآداب، أعلن المجلس فوز الشاعر عبدالله الفيلكاوي، بجائزة الشعر عن ديوان «آذان من القلب»، وفاز بجائزة الرواية مناصفة كل من عبدالله البصيص، عن رواية “طعم الذئب”، وعبدالوهاب الحمادي، عن رواية “ولا غالب”.

وفاز الدكتور علي العنزي بجائزة الدراسات اللغوية والأدبية والنقدية عن عمله “آثار على رمل ساخن/ المنسيون في الرواية الخليجية المعاصرة”.

وفي مجال العلوم الاجتماعية والإنسانية، أعلن المجلس فوز مظفر راشد بجائزة الدراسات التاريخية والآثارية والمأثورات الشعبية لدولة الكويت، عن عمله «بيت الكويت في القاهرة»، فيما حصل الدكتور محمد الدغيم، على جائزة علم النفس عن عمله “هرمونات السعادة”.

وفاز جاسم البناي بجائزة “الجغرافيا” عن عمله “علم المكان، مقدمة إلى نظم المعلومات الجغرافية”.

وأفادت “كونا” بأن أمين عام المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، كامل العبدالجليل، هنّأ الفائزين بجوائز الدولة التقديرية والتشجيعية لهذا العام، مشيداً “بإنجازاتهم المتميزة في مجال الفنون والآداب والعلوم الإنسانية، وإسهاماتهم الثقافية والأدبية والفكرية التي أثرت الساحة الثقافية والفنية”.

قد يعجبك ايضا