الكونغرس يمنح السودان الحصانة القضائية من أي ملاحقة قضائية

بعد أيام من الخطوة الأمريكية بشطب اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، تبنى الكونغرس الأمريكي قانوناً يمنح السوادان حصانة من أي ملاحقة قضائية جديدة في الولايات المتحدة، والمتعلقة بهجمات سابقة.

القانون الجديد ينص على إعادة الحصانة السيادية للسودان في الولايات المتحدة، باستثناء القضايا التي ما زالت عالقة أمام القضاء الفيدرالي والمتعلقة باعتداءات الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر عام ألفين وواحد.

السيناتور الديمقراطي في الكونغرس كريس كونز، أوضح أن القانون سيساعد السودان على العودة إلى الاقتصاد العالمي، وسيزيد من الاستثمار الأجنبي والنمو الاقتصادي في البلاد؛ مما يشجع الديمقراطية فيها.

بدورها أعلنت وزارة العدل السودانية في بيان استعداد السودان للمثول أمام المحاكم الأمريكية؛ للدفاع عن موقفه في قضية هجمات الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر.

الوزارة أكدت أنه بموجب التشريع الجديد ستحصل البلاد على مساعدات مباشرة وغير مباشرة تصل إلى مليار دولار أمريكي، منوهة أن هذه المساعدات منفصلة عن المليار الذي التزمت بها أمريكا بدفعه للبنك الدولي لسداد ديون الخرطوم المتأخرة للبنك.

ويندرج التشريع الأمريكي في إطار ملحق ضخم بالموازنة الأمريكية، يشمل خطة جديدة لدعم الاقتصاد في مواجهة تداعيات فايروس كورونا.

قد يعجبك ايضا