الكرملين ردا على ترامب: لازال الإرهابيون يشنون هجمات على قواتنا

رداً على مطالبة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، كلاً من دمشق وموسكو وطهران، بوقف ما وصفه بالقصف الجهنّمي على محافظة إدلب، قال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، إن منطقة إدلب لا زال الإرهابيون يستخدمونها لشن هجمات على المواقع المدنية وعلى والقوات الروسية.

وأضاف بيسكوف في تصريحات صحفية أدلى بها الإثنين، أنه من غير المقبول أن يواصل حشد كبير للإرهابيين والمسلحين في إدلب، شن هجمات إرهابية في المنطقة، مؤكدا على ضرورة القضاء على هذه الفصائل المسلحة وإبعاد خطرها عن المدنيين والقوات الروسية.

وطالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبل مغادرته إلى بريطانيا، بوقف ما أسماه القصف العنيف والجهنمي من قبل روسيا والنظام السوري، والذي يستهدف محافظة إدلب، ما يسفر عن مقتل العديد من المدنيين الأبرياء، داعيا إلى وقف هذه العمليات.

وتشهد محافظة إدلب وبعض الأجزاء من حماة وحلب واللاذقية المجاورة التي تسيطر عليها فصائل مسلحة وعلى رأسها هيئة تحرير الشام الإرهابية، منذ أواخر نيسان أبريل غارات مكثفة ينفّذها النظام وحليفته روسيا، وسط اشتباكات دامية بين الفصائل المسلحة من جهة وقوات النظام وحلفائها من جهة أخرى.

وتقول دمشق إن عملياتها العسكرية تأتي ردا على خروقات “الإرهابيين” لنظام وقف إطلاق النار في هذه الأراضي، وقصفهم مواقع قوات النظام والمناطق السكنية، مؤكدة عزمها استعادة السيطرة على المنطقة.

كما تؤكد موسكو أن الفصائل المسلحة في إدلب نفذت خلال الأشهر الماضية عشرات الهجمات على قاعدة حميميم الروسية في ريف اللاذقية غربي سوريا، وتقول إنها لن تسمح بإقامة محميات للإرهاب في المنطقة.

قد يعجبك ايضا