الكرملين: بوتين بحث مع نتنياهو قضية سوريا بشكل مفصل

يبدو أن تسبب إسرائيل في إسقاط الطائرة الروسية إيل 20 في سوريا العام الماضي، كان له دور إيجابي في زيادة التنسيق بين الطرفين حول سوريا، بالرغم من أنه خلق توتراً بينهما بادئ الأمر، حد من كثافة التحركات الإسرائيلية في سوريا حينها.
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وجد طريقه إلى موسكو على إثر تلك الأزمة على رأس عدة وفود، في عدة زيارات أثمرت تعاونا وتنسيقا منقطع النظير، بالنسبة لطرفين متباينان في المواقف من النظام الحاكم في سوريا.
الكرملين أعلن أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بحث مع نتنياهو تطورات القضية السورية بشكل مفصل، مبينا أن الأخير لم يطرح خطة ورقية بهذا الشأن، بالرغم من شيوع أنباء سابقة عن مقترح للتسوية تقدم به لكلٍّ من روسيا والولايات المتحدة، يتضمن سحب القوات الإيرانية من سوريا.

وفي إطار الزيارة أجرى أمين مجلس الأمن الروسي نيقولاي باتروشيف، مع نظيره الإسرائيلي مائير بن شبات، مباحثات حول الوضع في سوريا، والتطورات الأخيرة للقضية السورية.
بيان مقتضب لمجلس الأمن الروسي، أشار إلى أن باتروشيف وشبات، تبادلا الآراء حول عدد من المواضيع المتعلقة بالتعاون الروسي الإسرائيلي في مجال الأمن، والأوضاع في سوريا.
ونفذت إسرائيل خلال العامين الماضيين مئات الغارات الجوية على مواقع عسكرية لإيران والميليشيات التابعة لها في سوريا، والتي أسفرت إحداها عن توتر كبير بين روسيا وإسرائيل، عقب إسقاط طائرة إيل عشرين روسية غرب سوريا، ومقتل طاقمها، أثناء تصدي قوات النظام للغارة الإسرائيلية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort