الكتلة الصدرية تحذر الإطار التنسيقي من الاستمرار بـ”المناورات” السياسية في العراق

وسط التوتّر الملحوظ الذي تشهده الساحة السياسيّة العراقية، حذّر النائب عن الكتلة الصدرية حيدر الحداد الخفاجي، الإطارَ التنسيقي من الاستمرار في مناوراته بهدفِ تعطيلِ تشكيلِ الحكومة العراقية المقبلة.

الخفاجي وفي تغريدةٍ له قال إنّه في الوقت الذي استنفد الطرف الآخر كامل أسلحته السياسيّة في تعطيل تشكيل حكومةٍ لا تقوم على أساس المحاصصة، فإنّ التحالف الثلاثي لغاية الآن لم يبدأ باستخدام أسلحته السياسية والقانونية، مشيراً إلى أنّ الصدر لا زال يحاول إنقاذ الشعب من محنته بأقل قدرٍ من الخصومة مع الآخر.

وفي ردّ فعلٍ غاضبٍ على فشل البرلمان في اختيار رئيسٍ للجمهورية، قال زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في تغريدةٍ على تويتر مخاطباً الإطارَ التنسيقي، إنّه لن يتوافق معهم، “فالتوافق يعني نهاية البلد”.

الصدر أضاف أنّ ما يسمّونه بالانسداد السياسي، أهونُ من التوافق مع الإطار التنسيقي وأفضلُ من اقتسام الكعكة معهم، “فلا خيرَ في حكومةٍ توافقيةٍ محاصصاتية”.

ورفع مجلس النوّاب العراقي جلسته التي انعقدت، الأربعاء، من دون تحديد موعدها القادم بعد أن فشل للمرّة الثالثة في اختيار رئيسٍ جديدٍ للجمهورية، حيث إنّه أمام البرلمان العراقي حتّى السادس من أبريل لانتخاب رئيسٍ للبلاد، بحسب قرار المحكمة الاتحادية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort