الكتابة بالقلم يزيد نشاط أدمغة الأطفال

كشفت دراسة بحثية أجراها علماء بالجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا أن الأطفال يتعلمون أكثر ويتذكرون بشكل أفضل عند الكتابة باليد، حيث تكون أدمغة الأطفال أكثر نشاطًا عند الكتابة اليدوية من الكتابة على لوحة مفاتيح الكمبيوتر.

ووفقا لتقرير لصحيفة neuroscience العلمية أظهرت نتائج العديد من الدراسات أن الأطفال والكبار يتعلمون أكثر ويتذكرون بشكل أفضل عند الكتابة باليد، و تؤكد الدراسة الجديدة أن اختيار الكتابة اليدوية بدلاً من استخدام لوحة المفاتيح يعطي أفضل تعلم وذاكرة.

وتحقق الباحثون من هذه النتائج عدة مرات، أولاً في عام 2017 والآن في عام 2020، في عام 2017، قام الباحثون بفحص نشاط دماغ 20 طالباً، وقد نشرت الآن دراسة فحصت فيها نشاط الدماغ لدى اثني عشر شابًا واثني عشر طفلاً، هذه هي المرة الأولى التي يشارك فيها الأطفال في مثل هذه الدراسة.

وأوضح الباحثون أن الكتابة باليد تخلق نشاطًا أكثر بكثير في الأجزاء الحسية من الدماغ يتم تنشيط الكثير من الحواس عن طريق الضغط على القلم على الورق ورؤية الحروف التي تكتبها وسماع الصوت الذي تصدره أثناء الكتابة هذه الخبرات الحسية تخلق اتصالًا بين أجزاء مختلفة من الدماغ وتفتح الدماغ للتعلم.

قد يعجبك ايضا