الكاظمي يعلن عن تشكيل لجنة حكومية لحماية المتظاهرين السلميين

 

غداةَ تصاعدِ التوتّرِ في مدنٍ عراقيةٍ عدّة، أعلنَ رئيسُ الوزراءِ مصطفى الكاظمي تشكيلَ لجنةٍ حكوميةٍ خاصّةٍ بأعمال العنف، التي شهدتها محافظة ذي قار جنوبي البلاد بين متظاهرين وأنصار التيار الصدري.

الكاظمي وفي بيانٍ، قال إنَّ اللجنة الحكومية عالية المستوى ستكون بمثابة فريق أزمة طوارئ، حيث تمّ منحُها صلاحياتٍ إدارية ومالية وأمنية لحماية المتظاهرين السلميين ومؤسسات الدولة والممتلكات الخاصّة.

رئيس الوزراء العراقي شدَّد على وجوب فرض القانون، بطريقةٍ تؤمِّن وتحمي المتظاهرين السلميين، وتقطع الطريق أمام كلّ ما مِن شأنه زرع الفتنة، وجعل المتظاهرين في مواجهةٍ مع أجهزة الأمن.

بموازاة ذلك أرسلت قيادة العمليّات المشتركة العراقية قوّاتٍ عسكريةً وقواتٍ من الشرطة الاتّحادية باتّجاه محافظة ذي قار.

بعثة الأمم المتحدة تدين أحداث العنف في ساحات الاحتجاج جنوبي البلاد

من جانبها أعربت بعثة الأمم المتحدة إلى العراق عن إدانتها للعنف الذي رافق اقتحام ساحات الاحتجاجات في مناطق جنوبي البلاد، داعيةً الأطراف كافّة إلى الهدوء.

كما وحثّت البِعْثَة في الوقت نفسه السلطات على بذل قصارى جهدها لحماية المتظاهرين السلميين وضمان محاسبة مرتكبي أعمال العنف.

واتّسعت رقعة التظاهرات في شوارع المدن الجنوبية إثرَ مقتلِ عددٍ من المحتجّين وإصابة العشرات بجروحٍ عندما فضَّ مسلحون من أنصار التيار الصدري يرافقهم عناصرُ من الأمن ساحاتِ الاعتصاماتِ في كلّ من مدينتي الناصرية والكوت.

قد يعجبك ايضا