الكاظمي يطالب بمحاسبة المسؤولين عن التقصير الأمني المسبب لحوادث الاغتيال

طالبَ رئيسُ الوزراءِ العراقيّ، مصطفى الكاظميّ، بمحاسبةِ المسؤولِينَ عن التقصيرِ الأمنيِّ في حوادثِ الاغتيالِ الأخيرة.
وجاءَ ذلكَ، بعدما اغتالَ مسلّحونَ مجهولونَ أحدَ قادةِ تظاهراتِ تشرين وهو الناشطُ صلاح العراقي في منطقةِ بغدادَ الجديدة.

وقالَ الكاظميُّ، إنَّ مجلسَ الوزراءِ يتابعُ حوادثَ الاغتيالِ الأخيرة، التي استهدفتْ ناشطِينَ مدنيِّينَ، ويطالبُ باتِّخاذِ الإجراءاتِ الفعالةِ للقبضِ على مرتكبِي تلكَ الجرائم.

يُذكَرُ أنّ رئيسَ الوزراءِ العراقيّ، مصطفى الكاظمي، كانَ قد أقالَ في أغسطس، عددًا من المسؤولِينَ الأمنيِّينَ على خلفيةِ الاغتيالاتِ وعمليّاتِ اختطافِ الناشطِينَ التي شهدتْها البلاد.

قد يعجبك ايضا