الكاظمي يرحب بمقترح الصدر للتحقيق في الهجمات على البعثات الدبلوماسية

الدعوة التي أطلقها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بشأن التحقيق في الهجمات على البعثات الدبلوماسية، ألقت بظلالها على المشهد السياسي في العراق، وسط ترحيب بالمقترح في الأوساط السياسية الرسمية والشعبية.

أبرز ردود الفعل المرحبة باقتراح الصدر جاءت من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الذي أكد في تغريدة له على تويتر، دعمه للمقترح الذي يدعو إلى تشكيل لجنة يقع على عاتقها التحقيق بالهجمات التي تطال البعثات الدبلوماسية والمقار الحكومية.

وقال الكاظمي إن يد القانون فوق يد الخارجين عليه، مهما ظن البعض عكس ذلك، مضيفاً أن تحالف الفساد والسلاح المنفلت لا مكان له في العراق على حد تعبيره.

وكان الصدر قد دعا في وقت سابق من يوم الجمعة، إلى تشكيل لجنة ثلاثية ذات طابع أمني، وعسكري، وبرلماني للتحقيق في الهجمات التي تستهدف البعثات الدبلوماسية، ودوائر ومؤسسات الدولة الرسمية، معتبراً أن هذه الهجمات تضر بسمعة العراق في المحافل الدولية.

زعيم التيار الصدري أكد في دعوته تحديد سقف زمني محدد لاتخاذ الإجراءات القانونية والتنفيذية اللازمة، مشدداً على أنه في حال عدم تحقيق ذلك فإن الحكومة لن تستطيع استعادة هيبتها ولن تتمكن من فرض الأمن بالبلاد.

الحلبوسي يدعو إلى تبني مقترح الصدر حكومياً وبرلمانياً

بدوره رحب رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، بمقترح الصدر ودعا إلى تبنيها حكومياً وبرلمانياً وسياسياً بهدف الحفاظ على سيادة مؤسسات الدولة وفرض القانون وتجنيب البلاد من الانزلاق نحو المجهول على حد وصفه.

لكن الملفت أن قوى وأطرافاً عراقية محسوبة على النظام الإيراني تماشت مع موقف الصدر، إذ أدان “ائتلاف الفتح” بزعامة هادي العامري أي عمل يستهدف البعثات الدبلوماسية.

يشار إلى أن فصائل من الحشد الشعبي العراقي رفضت اتهامات وجهها لهم زعيم التيار الصدري بتنفيذ عمليات اغتيال وهجمات صاروخية استهدفت البعثات الدبلوماسية الأجنبية في العاصمة بغداد.

قد يعجبك ايضا